05:02 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت مديرية أمن الدولة اللبنانية، اليوم الأربعاء، أن أول تقرير صدر عنها حول المواد المتفجرة في مرفأ بيروت جاء بتاريخ 10 كانون الأول/ ديسمبر 2019، ورفع إلى رئيس الجمهورية وإلى الحكومة المستقيلة.

    ثمّ صدر التقرير الثاني في 4 حزيران/ يونيو 2020، وسلم إلى رئيس الجمهورية وإلى رئيس الحكومة حسان دياب، والتقرير الثالث في 20 تموز/يوليو الماضي، ورفع مجدداً إلى الرئيس ميشال عون ودياب، بحسب ما ذكرت قناة "mtv" اللبنانية.

    دعا رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، إلى تكثيف عمليات انتشال الضحايا والبحث عن المفقودين جراء الانفجار، الذي هز أمس مرفأ بيروت.

    وقال دياب​، في كلمة له في مستهل جلسة مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء إن "الصدمة كبيرة جداً، أناس خسروا أولادهم وأهلهم وأناس خسروا جنى أعمارهم وأناس خسروا بيوتهم، وحجم الكارثة، التي استيقظنا عليها أكبر بكثير من إمكانية وصفه".

    ودعا إلى "تكثيف عمليات انتشال الضحايا والبحث عن المفقودين ومعالجة الجرحى، وتأمين مأوى مؤقت لأصحاب المنازل المتضررة، وإطلاق عملية سريعة لمسح الأضرار، وصرف ​مساعدات​ عاجلة لإصلاح الأضرار، وتأمين مساعدات عاجلة لترميم المنازل والمكاتب".

    انظر أيضا:

    آثار انفجار مرفأ بيروت... ضحايا ودمار.. فيديو
    الكنيسة اللبنانية تناشد العالم التحرك لإنقاذ بيروت
    عقب انفجار بيروت... انتشار فيديو قديم لنصر الله يهدد بتفجير حاويات الأمونيا في ميناء حيفا
    الكلمات الدلالية:
    انفجار, تفجير, لبنان, بيروت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook