18:06 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    وافق رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، على تشكيل لجنة لجرد وإخلاء الحاويات "العالية الخطورة" الموجودة في الموانئ والمنافذ الحدودية، خوفا من تكرار سيناريو انفجار مرفأ بيروت.

    وقال رئيس هيئة المنافذ الحدودية العراقية عمر عدنان الوائلي، إن "هيئة المنافذ الحدودية حصلت على موافقة رئيس الوزراء على المقترح الذي قدمته لتشكيل لجنة عاجلة برئاسة مدير المنفذ الحدودي وعضوية الدوائر العاملة فيه لجرد الحاويات العالية الخطورة (كيمياوية، مزدوجة الاستخدام، نترات الأمونيا) المتكدسة والموجودة داخل المنافذ الحدودية"، وذلك حسب وكالة الأنباء العراقية.

    وأضاف الوائلي أن "هيئة المنافذ ستعمل على وضع الحلول وإخلاء الحاويات إلى أماكن نائية تخصص من قبل الشركة العامة لموانئ العراق فيما يخص الموانئ، وسلطة الطيران المدني المتعلقة بالمطارات، وشركة النقل البري فيا يخص المنافذ البرية".

    وأكد على "أهمية هذه الإجراءات الاحترازية لتفادي ما حدث في دولة لبنان الشقيقة والدمار الذي خلفته هذه الانفجارات"، مضيفاً أن "على اللجنة إنهاء أعمالها وتقديم تقريرها خلال 72 ساعة".

    وهز العاصمة اللبنانية بيروت، مساء الثلاثاء الماضي، انفجار ضخم، جعل المدينة تعيش ليلة مروعة أسفرت عن أكثر من 135 قتيلا حتى الآن، وما يزيد عن 5 آلاف مصاب، والعشرات مازالوا تحت الأنقاض، فيما أعلن رئيس الوزراء اللبناني، أن حسان دياب عن أن الانفجار، ناتج عن 2750 طنا من نترات الأمونيوم، تم تخزينها لمدة 6 سنوات في مرفأ بيروت.

    من جانبه، أعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار. كما أعلنت الحكومة اللبنانية، يوم أمس الأربعاء، حدادا لمدة 3 أيام في البلاد، وقررت فرض حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.

    انظر أيضا:

    موقع لبناني ينشر أسماء السوريين الـ27 الذين قضوا في انفجار مرفأ بيروت
    وصول الطائرة الثالثة التابعة لوزارة الطوارئ الروسية إلى بيروت
    شارك في ترميم مبان تراثية دمرتها الحرب...مهندس فرنسي بين ضحايا مرفأ بيروت
    الصحة اللبنانية: لا يزال هناك مفقودون في انفجار بيروت... حصيلة الضحايا ليست نهائية
    وزير الدفاع الأمريكي يخالف ترامب بتصريح جديد عن انفجار "مرفأ بيروت"
    الكلمات الدلالية:
    العراق, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook