06:03 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الاقتصاد اللبناني راؤول نعمة، اليوم الخميس، إن القدرة المالية للدولة اللبنانية والبنك المركزي محدودة جدا لمواجهة آثار الانفجار في المرفأ والذي ألحق دمارا ببيروت، دون مساعدة خارجية.

    وقال نعمة في تصريحات تلفزيونية لـ"سكاي نيوز عربية": "القدرة تبع الدولة كتير محدودة وقدرة البنوك والبنك المركزي كمان. منا (لسنا) غرقانين بالدولارات".

    وأضاف أن العديد من الدول سارعت للمساعدة وأن الأضرار بمليارات الدولارات، بحسب ما نقلت "رويترز".

    وقال إن العمل مع صندوق النقد الدولي هو الحل الوحيد للبنان، الذي يعاني بالفعل جراء أزمة في توافر الدولار وانهيار مالي قبل الانفجار الذي وقع يوم الثلاثاء.

    وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في وقت سابق، عن التزام المنظمة بدعم لبنان بعد الانفجار الكبير في العاصمة بيروت.

    وفي بيان للمنظمة عبر موقعها الإلكتروني، أعرب غوتيريش عن تعازيه للعائلات والضحايا في لبنان وأيضا للحكومة والشعب بشكل عام، عقب الانفجار الذي وصفه بالمروّع الذي شهدته بيروت الثلاثاء بمرفأ المدينة.

    وأبدى الأمين العام عن أمانيه بالشفاء العاجل للمصابين في الحادث، ومن بينهم عناصر من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة العاملة في لبنان، حيث تعرضت إحدى سفن "اليونيفيل" لأضرار جراء الانفجار.

    كما أكد البيان أن "الأمم المتحدة تبقى ملتزمة بدعم لبنان في هذا الظرف الصعب"، موضحا أنها تقدم المساعدة اللازمة في التعامل مع الكارثة.

     

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع الأمريكي يخالف ترامب بتصريح جديد عن انفجار "مرفأ بيروت"
    أمريكيون بين ضحايا انفجار مرفأ بيروت
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, بيروت, مساعدات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook