21:20 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    121
    تابعنا عبر

    دعا رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، اليوم الخميس، مجلس النواب لعقد جلسة طارئة لاستجواب الحكومة بشأن انفجار "مرفأ بيروت".

    وقال جعجع، بعد اجتماع تكتل الجمهورية القوية: "لا نعتقد أن القصة قصة إهمال ولكن لن نحكم وننتظر التحقيقات ولكن المسؤولية جمة على السلطة التي لن تحسن التصرف ولا يجوز محاكمة مدير عام من هنا وهناك إنما المحاكمة يجب أن تكون للسلطة"، لافتاً إلى أن "السلطة الحاكمة طيرت تعب الناس والآن وضعتهم تحت عبء الديون إثر الانفجار"، وذلك حسب موقع "النشرة" اللبناني.

    وأشار إلى أن "الناس مجمعة على أن 2750 طن من المواد المتفجرة موجودة في بيروت"، سائلاً: "من يصدق أنه تم نسيانها 6 سنوات؟".

    وشدد رئيس حزب القوات اللبنانية على أن "الاستنتاج الأولي أن المواد تركت في المرفأ لأن هناك من قد يحتاجها عن سابق تصور وتصميم من دون الاهتمام بالشعب والخطر"، لافتا إلى أن "انطلاقاً من انعدام ثقتنا بالسلطة الحاكمة التي تتدخل بالقضاء، نطالب بلجنة تحقيق دولية ترسلها الأمم المتحدة بأسرع وقت ممكن وانشاء صندوق دولي لإغاثة المنطقة المنكوبة باشراف الأمم المتحدة".

    وهز العاصمة اللبنانية بيروت، مساء الثلاثاء الماضي، انفجار ضخم، جعل المدينة تعيش ليلة مروعة أسفرت عن أكثر من 135 قتيلا حتى الآن، وما يزيد عن 5 آلاف مصاب، والعشرات مازالوا تحت الأنقاض، فيما أعلن رئيس الوزراء اللبناني، أن حسان دياب عن أن الانفجار، ناتج عن 2750 طنا من نترات الأمونيوم، تم تخزينها لمدة 6 سنوات في مرفأ بيروت.

    من جانبه، أعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار. كما أعلنت الحكومة اللبنانية، يوم أمس الأربعاء، حدادا لمدة 3 أيام في البلاد، وقررت فرض حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.

    انظر أيضا:

    الخارجية الفرنسية: المساعدات في طريقها إلى بيروت
    دريد لحام: اكتفينا بالدموع... من سوريا إلى بيروت... فيديو
    جنبلاط يدعو إلى تحقيق دولي في انفجار مرفأ بيروت
    الصحة الروسية ترسل فريق أطباء لجراحة الأطفال إلى بيروت
    بعد تداول فيديو لها..."عروس بيروت" تروي لحظات الرعب وقت وقوع الانفجار...فيديو
    الكلمات الدلالية:
    سمير جعجع, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook