04:06 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 184
    تابعنا عبر

    تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدعون أنها للرئيس السوري بشار الأسد وهو يزور مصابين لبنانيين في المستشفيات السورية.

    تنتشر هذه الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي (3,2,1) بعد انتشار خبر خطأ عن "إرسال الرئيس السوري فرق إسعاف لنقل مصابي الانفجار في بيروت إلى سوريا"، وفيديو قديم على أنّه لقافلة جرحى لبنانيين متوجهة إلى سوريا، بحسب خدمة تقصي صحة الأخبار التابعة لـ"فرانس برس".

    يظهر في الصورة بشار الأسد ممسكا بيد جريح يرقد على سرير مستشفى، وقد جاء في النصّ المرافق لها "الرئيس بشار الأسد يزور المصابين اللبنانيين في المستشفيات السورية".

    وقد تسبّبت الكارثة الناجمة عن انفجار 2750 طنّاً من مادّة نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت الثلاثاء بمقتل أكثر من 150 شخصاً وإصابة أكثر من خمسة آلاف آخرين بجروح.

    وعجزت مستشفيات بيروت عن استقبال كلّ الجرحى والمصابين، فنُقلت أعداد منهم إلى مستشفيات خارج العاصمة.

    وفي هذا السياق، ظهرت الأخبار على مواقع التواصل عن استقبال سوريا لمصابين لبنانيين.

    لكنّ هذه الصورة قديمة ولا علاقة لها بانفجار مرفأ بيروت.

    فقد أرشد البحث عن الصورة إلى أنّها ملتقطة عام 2012 وتظهر الرئيس السوري وهو يزور الجرحى في أحد المستشفيات العسكرية في دمشق".

    وقد نشرت الصورة على حساب رئاسة الجمهورية السوريّة في "إنستغرام" وجاء في النصّ المرافق لها "زيارة مشفى يوسف العظمة العسكري بدمشق - كانون الثاني (يناير) 2012".

    انظر أيضا:

    "حزب الله" يكشف لأول مرة ما فعله بشار الأسد في حرب الـ 33 يوما أمام إسرائيل
    الأسد يصدر مرسوما يحدد تاريخ أول جلسة لمجلس الشعب الجديد
    هل أمر الرئيس بشار الأسد حقا بنقل ضحايا انفجار بيروت إلى مستشفيات سوريا؟
    الكلمات الدلالية:
    انفجار, بيروت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook