03:42 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    أعلن النائب في البرلمان اللبناني ميشال ضاهر، فجر اليوم السبت، انسحابه من التكتل النيابي الموالي لرئيس البلاد، وذلك على خلفية الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي.

    بيروت - سبوتنيك وقال ضاهر، في تدوينة عبر موقع "تويتر": "أمام هذه الكارثة الإنسانية وانسجاما مع قناعتي ومواقفي السابقة أعلن انسحابي من تكتل لبنان القوي"، الذراع البرلماني للتيار الوطني الحر الموالي للرئيس اللبناني ميشال عون.

    وأضاف ضاهر "أمد يدي لكل النواب المستقلين لنتعاون جميعا في موقف واحد بعيدا عن الاصطفافات والحسابات الشخصية الضيقة لخدمة هذا الوطن، على أن يليها الاستقالة من مجلس النواب إذا فشلنا في التغيير".

    الجدير بالذكر أن هذه ثالث حالة انسحاب من تكتل "لبنان القوي"، أكبر كتلة تمثل المسيحيين في البرلمان اللبناني، إذ سبق أن أقدم على هذه الخطوة كل من النائبين شامل روكز، وهو زوج ابنة الرئيس اللبناني، ونعمت افرام وذلك على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي يشهدها لبنان منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية.

    وترددت معلومات مساء أمس أن عددا من النواب المستقلين يعتزمون تقديم استقالتهم من البرلمان بسبب الكارثة التي حلت ببيروت، مع العلم بان النائب مروان حمادة المحسوب على الحزب التقدمي الاشتراكي (درزي) بادر إلى تقديم استقالته بعد ساعات على الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت وتسبب بدمار هائل في العاصمة اللبنانية.

    هذا وحدث انفجار مروع نتج عن تفجير 2750 طنا من نترات الأمونيوم، التي صادرتها الجمارك عام 2014، والتي كانت مخزنة في مستودع في ميناء العاصمة اللبنانية بيروت، مساء يوم الثلاثاء المنصرم، ما أدى إلى مصرع 154 شخصا، وإصابة نحو 5 آلاف من اللبنانيين. وتسبب الانفجار في دمار هائل بالمرفأ والمناطق المجاورة؛ وأعلن لبنان، إثر ذلك، الحداد لمدة ثلاثة أيام. كما تم إعلان بيروت مدينة منكوبة.

    انظر أيضا:

    ترامب يؤكد للرئيس اللبناني إرسال مساعدات عاجلة إلى بيروت
    بعد 5 ساعات من التحقيق... أمر بتوقيف مسؤول لبناني على خلفية انفجار بيروت
    "اللحظة المشؤومة"... نادين نجيم توثق لحظة إصابتها في انفجار بيروت... فيديو
    لفتة إنسانية لضحايا بيروت من أحمد عز في نهاية عرض مسرحيته "علاء الدين"
    الكلمات الدلالية:
    بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook