11:40 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف موقع إلكتروني عبري عن شكل المواجهة المقبلة بين حركة "حماس" وإسرائيل.

    وأفاد الموقع الإلكتروني العبري "واللا"، اليوم السبت، بأن هناك تقديرات إسرائيلية تشير إلى أنه في حال اندلاع حرب على الحدود اللبنانية أو السورية، فإن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة ستشارك فيها.

     وذكر الموقع أنه بعد ساعات قليلة من تولي العميد نمرود ألوني، منصب قائد فرقة غزة بالجيش الإسرائيلي، أطلق صاروخ من قطاع غزة باتجاه الداخل الإسرائيلي، مما يشير مرة أخرى إلى احتمال انفجار الساحة الفلسطينية وحدوث تدهور كبير.

     وأوضح الموقع الإلكتروني العبري أن الحدود اللبنانية أو السورية هي الآن في ذروة الاهتمام، والأكثر اشتعالا بالنسبة للجيش الإسرائيلي، فيما يعد قطاع غزة هو الساحة الأكثر انفجارا، والتي يمكن أن تفاجئ في أي لحظة وتتحرك من صفر إلى 100 كم في الساعة.

    وعزى الموقع أسباب اشتعال ساحة غزة إلى عدم الاستقرار في القطاع، بسبب ضعف البنية التحتية، نتيجة لتفاقم المشاكل الاقتصادية منذ الحرب الأخيرة، حرب الجرف الصامد (صيف 2014)، وارتفاع معدل البطالة إلى 48٪ قبل أزمة فيروس كورونا، والتي زادت إلى أكثر من 60% بعد تفشي الفيروس.

    ولفت الموقع إلى أن شكل المواجهة المقبلة مع قطاع غزة تبدو مختلفة، خاصة مع تجديد الخطط العسكرية الإسرائيلية وتكييفها مع التحديات الناشئة في القطاع، مثل الأنفاق الدفاعية والحوامات والطائرات والكوماندوز البحري.

     وأكد أن أي مواجهة محتملة مع غزة من الضروري أن تستهدف مراكز القوة والقدرة التابعة لحركة حماس، والبحث عن حلول ناجعة لأزمة الجنود الأسرى والمفقودين.

    انظر أيضا:

    "حماس" تصدر بيانا بعد غارات إسرائيلية على قطاع غزة
    مهرجان وطني مشترك في غزة... هل اقتربت المصالحة بين فتح وحماس
    أول تعليق من "حماس" على الاعتداءات الإسرائيلية التي استهدفت سوريا ولبنان
    إصابة رئيس "حماس" في الخارج بفيروس "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    حماس, إسرائيل, قطاع غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook