23:20 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    طلبت دول مجلس التعاون الخليجي الست من الأمم المتحدة تمديد حظر دولي للأسلحة على إيران، في خطوة تضغط الولايات المتحدة بقوة من أجل اتخاذها.

    وقالت الأمانة العامة للمجلس، الذي يضم البحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر والإمارات والسعودية، في بيان، اليوم الأحد، إن تدخل إيران المستمر في شؤون دول الجوار يجعل التمديد ضروريا. وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    ومن المقرر أن ينتهي حظر الأسلحة المفروض على إيران حاليا، في 18 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع قوى عالمية في عام 2015، وانسحبت منه واشنطن، في 2018.

    والطلب الذي جاء في رسالة إلى الأمم المتحدة إبداء للوحدة من مجلس التعاون الخليجي

    وقال بيان الأمين العام للمجلس، نايف فلاح مبارك الحجرف، إنه "من غير الملائم رفع القيود عن توريد الأسلحة من وإلى إيران، إلى أن تتخلى إيران عن أنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة، وتتوقف عن تزويد التنظيمات الإرهابية والطائفية بالسلاح".

    وهددت الولايات المتحدة، في حال إخفاقها في تمديد حظر السلاح، بتفعيل العودة إلى فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة على إيران، بموجب عملية تم التوافق عليها في اتفاق عام 2015.

    ويحتاج مشروع قرار صاغته واشنطن تأييد ما لا يقل عن تسعة أصوات للموافقة عليه دون استخدام أي من الدول الخمس الدائمة العضوية في المجلس، وهي فرنسا وبريطانيا وروسيا والصين إلى جانب الولايات المتحدة، لحقها في النقض (الفيتو).

    ولمحت روسيا والصين إلى أنهما ستستخدمانه في هذا الإطار. لكن بعض الدبلوماسيين يشككون فيما إذا كان بمقدور الولايات المتحدة حتى الحصول على هذه الأصوات التسعة.

    انظر أيضا:

    قطر تكشف حقيقة أنباء "الانسحاب" من مجلس التعاون الخليجي
    أمين عام مجلس التعاون الخليجي يدعو إلى سرعة تنفيذ اتفاق الرياض
    ركود في دول مجلس التعاون الخليجي بسبب أسعار النفط
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, مجلس الأمن, إيران, مجلس التعاون الخليجي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook