09:32 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تحولت الخيام التي نصبت في ساحة الشهداء ببيروت، ما بعد يوم 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، تاريخ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في لبنان، الى خيام تطوعية لتقديم المساعدات الغذائية واللوجستية لمئات الأسر التي تضررت بفعل الانفجار الكبير الذي ضرب مرفأ بيروت.

    ويؤكد الناشطون الاجتماعيون أنهم نزلوا الى الشارع للمساعدة فور معرفة حجم الكارثة التي ضربت بيروت، مؤكدين أن تعاون المواطنين كبير جدا وان مواطنين يصلون بيروت من مناطق بعيدة لتقديم يد العون.

    وتقول حياة ناظر، فنانة تشكيلية وناشطة اجتماعية لـ"سبوتنيك":" أطلقنا هذه الحملة لنتطوع ونساعد في إعادة بناء بلدنا، بداية أردنا مساعدة الناس للعودة إلى منازلهم من خلال تنظيفها، جلبنا مكانس وطعام، وكل المعدات معنا وخصوصاً واقيات الرأس".

    وأضافت: "هناك العديد من المواطنين الذين يقدمون الطعام والمياه والأغراض، وبالنهاية، اللبنانيون لبعضهم البعض ولا يمكن إلا أن نتكل على أنفسنا نحن الشعب".

    وقد تسبب الانفجار الضخم الذي هز مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي، بتشرد حوالي 300 ألف شخص بسبب تضرر منازلهم التي أصبحت غير صالحة للسكن.

    انظر أيضا:

    السعودية تقدم مواد غذائية عاجلة لأهالي المتضررين من انفجار مرفأ بيروت.. صور
    بعد انسحاب بعض الفرق الأجنبية... الجيش اللبناني: تراجع آمال العثور على ناجين من انفجار بيروت
    قطر تتعهد بمساعدة لبنان بخمسين مليون دولار والمساهمة في إعادة إعمار بيروت
    الكلمات الدلالية:
    بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook