11:12 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يعقد مجلس النواب اللبناني برئاسة نبيه بري، اليوم الخميس، جلسة لمناقشة المرسوم المتعلق بإعلان حالة الطوارئ في البلاد.

    وأشار النائب محمد خواجة في حديث لـ"سبوتنيك"، أن "حالة الطوارئ التي أعلنت في مجلس الوزراء لم تشمل كل لبنان، بل شملت بيروت الكبرى وضواحيها، يعني حالة طوارئ جزئية". 

    وعن أسباب التوجه إلى إعلان حالة الطوارئ في كل لبنان يقول خواجة:
    "لأسباب عديدة منها انتشار فيروس كورونا، كان من الممكن أن تأخذ القوى الأمنية تدابير لتنفذ قرارات الحكومة المستقيلة بما يخص تدابير الوقاية التي لم تنفذ، لذلك أعداد المصابين بالفيروس إلى تزايد، وهو أمر مؤسف جداً، إضافة إلى أن الوضع العام في البلد غير مريح". 

    ورأى أن إعلان حالة الطوارئ في البلاد "قرار شكلي لأن الجيش اللبناني والقوى الأمنية منتشرين في الطرق منذ عام 2005، وتفويض القوات المسلحة لتصبح كل الأجهزة الأمنية تابعة للجيش اللبناني". 

    وأكد خواجة أن "الأزمات القائمة هي نتيجة سياسات قائمة منذ 30 سنة، التي بأغلبها كانت خاطئة لا سيما في المجال الاقتصادي والمالي والنقدي، وأتت جائحة كورونا لتزيد الأمور تعقيداً وفرضت عمليات إقفال قسرية، ليس في لبنان فقط، بل في كل دول العالم، والانفجار الأخير الذي حصل وأدى إلى نتائج كارثية، هو انفجار زلزال أكثر مما هو انفجار عادي، خلف آلاف الجرحى ومئات الشهداء والمفقودين إضافة إلى التدمير الذي لحق بأحياء بأكمها لا سيما في القسم الشرقي للمدينة". 

    وشدد على أنه لا يوجد تخوف على الوضع الأمني، لافتا إلى أن الأمن ممسوك. 

    وحول طبيعة الحكومة المقبلة قال النائب اللبناني:"بالنسبة لنا ولحلفائنا نريد حكومة جامعة تقوم على الكفاءات، وحكومة جامعة يتمثل فيها الجميع لأنها مرحلة مصيرية وصعبة، هناك كتل موجودة في المجلس النيابي إذا لم تشعر بأنها ممثلة بالحكومة بطبيعة النظام الديمقراطي يكون هناك مناكفات وغيرها، ورأينا أن حكومة نصف تكنوقراط للأسف لم تكن ناجحة، نحن أمام مرحلة لم تتضح كثيراً، وحتى الآن لم يتبلور اسم من يمكن أن يترأس الحكومة". 

    انظر أيضا:

    وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني يرد على تقارير "تهريب ملفات سرية" بعد تفجير بيروت
    وزيرة الجيوش الفرنسية في بيروت للإشراف على وصول المساعدات الفرنسية
    الكلمات الدلالية:
    حالة الطوارئ, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook