22:58 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن مكافحة الفساد لا تتم بتعليق المشانق، لأن القضية قضية إصلاح وليست قضية انتقام.

    وقال الأسد في كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب في القصر الرئاسي، أمس الأربعاء: إن "البعض يجادل أن الفساد ظاهر، يقولون إن كل الناس تعرف، إذا سرت في الشارع ترى المخالفات وغيره من الكلام، نقول لهم لا، المسؤول يرى من خلال القانون، والقانون يرى من خلال الوثائق والأدلة... لا نستطيع أن نسير كمسؤولين عبر القيل والقال، وعبر الآراء الشخصية، وإلا في تلك الحالة فنحن نسهم في بناء غابة وليس في بناء دولة".

    وأضاف، بحسب ما نقلته الرئاسة السورية: "أقول للمتحمسين، وأنا منهم، لمكافحة الفساد، والذين يتحدثون بشكل مستمر عن تعليق المشانق لن يكون هناك تعليق مشانق في مكافحة الفساد"، مشيرا إلى أنه "سيكون هناك إصلاح للقوانين، وإصلاح للقرارات، وإصلاح للإجراءات، فالقضية قضية إصلاح وليست قضية انتقام و"فشة خلق".

    وأوضح أن "الردع ضروري بكل تأكيد ولكن هناك أولويات، وتسلسل، والردع هو العامل الأخير في مكافحة الفساد وليس الأول".

    واستطرد الأسد: "مستمرون في استرداد الأموال العامة المنهوبة بالطرق القانونية وعبر المؤسسات، ولن يكون هناك أي محاباة لأي شخص يظن نفسه فوق القانون، وكل ما تم في هذا المجال يؤكد أن حديثنا عن مكافحة الفساد لم يكن يوماً كلاماً إنشائياً أو دعائياً أو للاستهلاك المحلي، فالأفعال أكثر بلاغة، والحقائق أكثر دلالة على ما تقوم به المؤسسات في هذا المجال وعن جديتها وحزمها وحسمها".

    الكلمات الدلالية:
    دمشق, سوريا, مجلس الشعب السوري, الرئيس السوري, بشار الأسد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook