19:34 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصلت أولى طائرات الجسر الجوي الأردني الإغاثية إلى العاصمة اللبنانية بيروت، في إطار الدعم العربي والدولي للمدينة المنكوبة بعد الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت الأسبوع الماضي.

    وبحسب التلفزيون الأردني وصلت، اليوم الخميس، أولى طائرات الجسر الجوي التي تحمل مواد إغاثية إلى بيروت بتوجيهات ملكية.

    وأشار التلفزيون إلى أن "المساعدات تتكون من مواد غذائية وطبية وإغاثية ومولدات كهربائية وحسب الاحتياجات التي أعلنها لبنان".

    ​وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أعلن في مؤتمر دولي لحشد الدعم للبنان، الأحد الماضي، أن الأردن سيرسل فرق إنقاذ إضافية وإمدادات طبية وغذائية إلى لبنان قريبا.

    ​وكذلك أعلن وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، الثلاثاء خلال زيارته إلى العاصمة اللبنانية بيروت عن إرسال طائرات إغاثية إلى لبنان الخميس.

    وحذرت هيئات تابعة للأمم المتحدة من أزمة إنسانية في لبنان في أعقاب الانفجار الذي وقع في ميناء العاصمة بيروت الأسبوع الماضي، وحتى الآن تشير تحقيقات الحكومة اللبنانية إلى أن الانفجار نتج عن شحنة تقدر بـ2750 طنا من نترات الأمونيوم تم تخزينها قبل سنوات في الميناء في ظل ظروف تخزين سيئة.

    وكان لبنان يعاني بالفعل من أزمة اقتصادية متفاقمة قبل الانفجار، فقد كان أكثر من 75 في المئة من اللبنانيين بحاجة لمعونة وهي النسبة التي تزايدت سريعا خلال الأسابيع الماضية بعدما فقد 33 في المئة عملهم بينما يعيش أكثر من مليون شخص تحت خط الفقر.

    وأوضح برنامج الغذاء العالمي أن الانفجار سيعوق وصول الإمدادات الغذائية والإنسانية إلى المدينة عبر الميناء كما سيعطل وصول البضائع الأساسية الأمر الذي سيقود إلى ارتفاع سريع في الأسعار.

     

    انظر أيضا:

    رئيس مجلس النواب يحدد 6 خطوات لإنقاذ لبنان
    وزير الخارجية الألماني: التغيير مطلوب في لبنان بعد الانفجار
    روحاني وماكرون يبحثان الأوضاع في لبنان وآخر تطورات الاتفاق النووي
    خبير: الموالاة والمعارضة في لبنان لا تمتلكان أي برنامج للإصلاح
    أردوغان يكشف لأول مرة سبب وقوف تركيا مع لبنان بعد انفجار بيروت
    مستشار رئيس الجمهورية لـ"سبوتنيك": المساعدات الروسية كان لها الوقع المؤثر على لبنان
    الكلمات الدلالية:
    الأردن, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook