15:50 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1244
    تابعنا عبر

    قال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني حسن نصر الله، إن الحزب "لن يسكت" حال ثبت أن إسرائيل تقف وراء تفجير المرفأ في العاصمة اللبنانية بيروت.

    وأضاف، في كلمته بمناسبة "انتصار 14 يوليو عام 2006"، إن "الحزب لن يسكت على جريمة تفجير المرفأ في بيروت في حال ثبت أن إسرائيل تقف وراءها"، مؤكدا أن الحزب ليس لديه رواية حول التفجير"، وذلك حسب قناة "المنار".

    وأضاف، أن هناك نظريتين تدور حولهما التحقيقات: إما أنه حادث بسبب الإهمال أو عمل تخريبي تسبب في انفجار نترات الأمونيوم المخزنة في مستودع.

    وأوضح قائلا إنه "إذا كانت إسرائيل على علاقة بانفجار المرفأ فلن يتم التوصل إلى الحقيقة في ظل مشاركة FBI في التحقيق الجاري"، مؤكدا على أن "الأخطر هو أنه أمام فاجعة وطنية بهذا الحجم، كان هناك مشروع لإسقاط الدولة اللبنانية، أريد له أن يدفع بالبلاد إلى الحرب الأهلية".

    ونفت إسرائيل أي علاقة لها بالانفجار الذي وقع في الرابع من أغسطس/آب وأودى بحياة 172 شخصا وأصاب نحو ستة آلاف ودمر قطاعات من المدينة وترك نحو 300 ألف من سكانها دون مأوى.

    وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن التحقيق سينظر فيما إذا كان السبب هو الإهمال أم "تدخل خارجي" أم أنه مجرد حادث.

    وأشار نصر الله إلى أن تعمد حريق أو زرع قنبلة صغيرة من بين الاحتمالات القائمة لتنفيذ عملية تخريبية أدت لانفجار المرفأ. وأضاف أنه لا يمكن لأحد أن ينكر أن إسرائيل من بين الأطراف التي يمكن أن تكون قد نفذت ذلك.

    وقال إن الحزب بانتظار نتائج التحقيق و"إذا التحقيق اللبناني وصل إلى مكان أن هذه عملية إرهابية تخريبية ووصل إلى محل أن إسرائيل لها علاقة، هنا الذي سيجاوب ليس فقط حزب الله .الدولة اللبنانية بكل مؤسساتها والشعب اللبناني بكل فئاته، القوى والأحزاب السياسية، كل لبناني يجب أن يقف ويجاوب".

    وتابع قائلا "إذا كانت إسرائيل قد ارتكبتها بحق الشعب اللبناني. فإسرائيل ستدفع ثمنا بحجم الجريمة التي ارتكبتها إذا كانت قد ارتكبتها".

    وشهد لبنان انفجارا مدويا يوم الثلاثاء 4 أغسطس/ أب، تسبب في سقوط أكثر من 170 قتيلا وأكثر من 6 آلاف مصاب، مع خسائر مادية قدرت بمليارات الدولارات، وأرجعت السلطات اللبنانية الحادث إلى اشتعال 2750 طنا من مادة نيترات الأمونيوم التي جرى تخزينها بمستودعات مرفأ بيروت منذ 6 سنوات تقريبا.

    وإثر الانفجار، توافد آلاف المتظاهرين إلى الساحة الرئيسة في بيروت، واندلعت مواجهات عنيفة بين المحتجين وعناصر مكافحة الشغب، قام خلالها المحتجون بإلقاء الحجارة على القوى الأمنية التي بادلتهم بإلقاء القنابل المسيلة للدموع، وعجلت الاحتجاجات بتقديم رئيس الوزراء، حسان دياب، استقالة حكومته مساء الاثنين الماضي.

    وتعهدت قوى عالمية خلال مؤتمر طارئ للمانحين يوم الأحد الماضي، بحشد موارد مهمة لمساعدة بيروت على التعافي من الانفجار الهائل الذي دمر مناطق واسعة بالمدينة.

    انظر أيضا:

    نصر الله يعرض إيواء "حزب الله" عائلات المشردين جراء انفجار بيروت
    دولة عربية تتهم حسن نصر الله بانفجار بيروت وتربطه بقضية اغتيال الحريري
    قناة لبنانية تكشف حقيقة استهداف إسرائيل لأسلحة تابعة لـ"حزب الله" في انفجار بيروت
    حسن نصر الله ينفي وجود أية أسلحة لـ "حزب الله" في مرفأ بيروت
    "حزب الله" يضع إمكانياته في خدمة اللبنانيين بعد انفجار بيروت
    الكلمات الدلالية:
    حزب الله, إسرائيل, حسن نصر الله, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook