06:47 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    خطفت زوجة الرئيس التونسي، القاضية إشراف شبيل، الأضواء في أول ظهور رسمي لها منذ تولي الرئيس قيس سعيد منصبه نهاية العام الماضي.

    وبحسب الرئاسة التونسية كان ذلك في قصر قرطاج مساء الخميس الماضي، بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة.

    وألقى رئيس الدولة قيس سعيد كلمة بالمناسبة، أشار فيها إلى ضرورة إنصاف من لم يتم إنصافهم ممن دافعوا بشراسة عن المرأة وحقوقها أمثال الطاهر الحداد والشيخ الطاهر السنوسي والشيخ عثمان بالخوجة في تونس وغيرهم من المدافعين عن المرأة في عدد من البلدان العربية المجاورة.

    وأكد أن الثورة في تونس قامت من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، معتبرا أن الصراع حول الإرث والميراث هو صراع خاطئ، وأن الأجدر هو تحقيق المساواة بين المرأة والرجل في الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

    وشدد على أن الشعب التونسي يطالب بالحرية والعدالة، وأن أبناء تونس لم يستشهدوا من أجل مثل هذه القضايا المفتعلة التي تبث الفرقة والانقسام.

    وتميز موكب الاحتفال بتوسيم عدد من نساء تونس من مختلف المجالات.

    انظر أيضا:

    وزيرة المرأة التونسية: العاملات المنزليات بحاجة لنص قانوني يحمي حقوقهن
    أبرز مخاوف المرأة التونسية بعد تراجع نسبة تمثيلها في المشهد السياسي
    وزيرة: الخطر يزداد على المرأة التونسية في ظل الحجر الصحي
    وزيرة المرأة التونسية: الشعب قادر على حماية مكتسباته
    الكلمات الدلالية:
    تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook