10:52 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    استنكر رضوان الحيمي الوزير المفوض في السلك الدبلوماسي في حكومة الإنقاذ بصنعاء، مناشدة الأمم المتحدة لحكومة صنعاء للسماح لفريق الأمم المتحدة بالوصول إلى ناقلة النفط اليمنية "صافر" المحملة بالنفط والتي ترسو منذ خمس سنوات قرب موانئ الحديدة.

    وقال الحيمي، "كيف للأمم المتحدة أن تناشد حكومة الإنقاذ الوطني، التي هي في الأساس تناشد الأمم المتحدة والمجتمع الدولي منذ فترة طويلة ولم تجد تجاوبا أو رد على كل تلك المناشدات، حتى أنها حذرت بشأن هذه السفينة منذ ثلاث سنوات، وطلبت صيانتها وتقييمها  ولكن لم يلتفت إليها أحد".

    وأضاف الوزير لـ"سبوتنيك"، "بعد التجاهل لنداءات حكومة الإنقاذ من قبل الأمم المتحدة، قمنا بمناشدة دول أوروبية ودول مستقلة لم تشارك في العدوان على اليمن، أن ترسل فرق لإصلاح الناقلة "صافر" وسنقوم بمنحها تصاريح وتسهيلات، لكن قوى العدوان منعت إدخال الوقود لتشغيلها، ومع كل المطالبات لإصلاحها إلا أنها تقابل بالرفض واللامبالاة، وليس بجديد على قوى العدوان التي تمارس القتل والحصار على شعب بأكمله، أن تبالي بمصير سفينة تمثل خطورة كبيرة على البيئة والملاحة في البحر الأحمر".

    وتابع الحيمي، "إذا لا داعي للمناشدات إن كانوا جادين فنحن مستعدين لمنحهم كافة التسهيلات، ونرجو بألا تتنصل الأمم المتحدة مجددا، والتي نحملها كامل المسؤولية إن تنصلت عن التزاماتها، والغريب أن تلك الدعوة تأتي في الوقت الذي يتهم فيه التحالف المنظمة الأممية بالانحياز لصنعاء".

    وأكد الوزير في حكومة صنعاء، "أن تصريحات التحالف بانحياز الأمم المتحدة لنا غير صحيح، لأن المنظمة الأممية تشكل الغطاء لكل الجرائم والحصار التي ترتكب في حق الشعب اليمني المظلوم من قبل العدوان السعودي الإماراتي".

    وطالب الحيمي الأمم المتحدة "بإعادة النظر بخصوص ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان غاشم وظالم وحصار خانق، وقتل وسفك واستهداف للمدنيين، وأن تمنع قوى العدوان التي تهدد الأمن والسلم الدوليين بجرائمهم الغير مبررة والتي تندرج ضمن جرائم الحرب".

    وحث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "أنصار الله" على السماح بوصول فريق خبراء أمميين لتقييم ناقلة "صافر" المتهالكة قبالة اليمن، والتي تحمل 1.1 مليون برميل من النفط الخام.

    وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، إن غوتيريس يشعر "بقلق عميق" من حالة ناقلة النفط "صافر".

    وحذرت الأمم المتحدة من أنه قد يتسرب من "صافر" أربعة أمثال النفط الذي تسرب من الناقلة إكسون فالديز عام 1989 قبالة ألاسكا.

    وأضاف دوجاريك أن الأمين العام دعا إلى "السماح دون شرط بدخول الخبراء الفنيين المستقلين للناقلة لتقييم حالتها وتنفيذ أي إصلاحات أولية ممكنة والذي سيقدم أدلة علمية ضرورية لاتخاذ الخطوات المقبلة لتجنب وقوع كارثة".

    وأعلنن جماعة "أنصار الله" مؤخرا موافقتهم على وصول بعثة من الأمم المتحدة لتقييم الناقلة "صافر" لكن الأمم المتحدة ما زالت تنتظر تفويضا رسميا بذلك.

    والناقلة "صافر" متوقفة قبالة مرفأ رأس عيسى النفطي المطل على البحر الأحمر منذ أكثر من خمس سنوات.

    وناشد مجلس الأمن الدولي "أنصار الله" من قبل تسهيل وصول الأمم المتحدة غير المشروط إلى الناقلة في أسرع وقت ممكن.

    وتقود السعودية، منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، التي سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر عام 2014.

    انظر أيضا:

    صحيفة تحذر من "قنبلة موقوتة" في ميناء عربي تهدد بكارثة هي "الأكبر" في العالم
    اكتشاف أسرة بشرية مخصصة للنوم تعود إلى قبل 200 ألف عام.. صور وفيديو
    إيران تهدي "وسام سليماني" لثلاث شخصيات عربية بارزة
    لأول مرة... الجراد يساعد البشر باكتشاف نترات الأمونيوم والمتفجرات... صور وفيديو
    كأفلام الرعب... علماء يشعرون بالخوف بعد اكتشافهم حيوانا يلتهم اللسان ويحل محله... صور وفيديو
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, صنعاء, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook