18:46 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    التقى الفريق أول، محمد حمدان دقلو (حميدتي)، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، بقيادات الجبهة الثورية في مدينة جوبا.

    وحسب وكالة الأنباء السودانية، التقى حميدتي بقيادات الجبهة الثورية، بصفته رئيس الوفد الحكومي لمفاوضات السلام، وذلك بحضور فريق الوساطة الجنوبية.

    وقال عضو فريق الوساطة، ضيو مطوك، إن لجنة الوساطة وضعت جدولا زمنيا لاستكمال المفاوضات بشأن القضايا التي لم تكتمل وعلى رأسها الترتيبات الأمنية في مسار دارفور.

    وتابع مطوك أن رئيس لجنة الوساطة أعلن أن الاتفاق سيكون بالأحرف الأولى ويوقع في 28 أغسطس/ آب الجاري.

    وأشار مطوك إلى أن "التفاوض مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز آدم الحلو سيستأنف خلال اليومين المقبلين وستبدأ جلسات التفاوض بالتداول حول ملفات إعلان المبادئ ووقف العدائيات والمساعدات الإنسانية. كاشفاً أن جلسات التفاوض ستتواصل خلال الأيام المقبلة في الصباح والمساء حتى يتم استكمال كافة الملفات المتبقية تمهيداً للتوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام".

    وتضم الجبهة الثورية "حركة العدل المساواة" بقيادة إبراهيم جبريل و"الحركة الشعبية شمال" بقيادة مالك عقار، بجانب "حركة جيش تحرير السودان" بقيادة مني أركو مناوي، لكن الأخير انسحب من المفاوضات في وقت لاحق، وأيضا "حركة تحرير السودان" بقيادة عبد الواحد محمد نور، ولم يشارك في المفاوضات البتة.

    وظل السودان في حرب أهلية منذ العام 2003 بإقليم دارفور مع بعض الحركات المسلحة التي كانت تنادي بالمساواة وتقسيم السلطة، ولم تنجح الحكومة السابقة بالسودان بوقف الحرب إلا أن جاءت الحكومة الانتقالية الحالية التي أعلنت منذ تشكيلها في سبتمبر 2019، أن تحقيق السلام ووقف الحرب من أبرز أولوياتها خلال الفترة الانتقالية.

    انظر أيضا:

    بيان من الجبهة الثورية السودانية حول تعيين الولاة المدنيين
    "وساطة جنوب السودان" تتسلم رد الحكومة على مطالب الجبهة الثورية
    "الجبهة الثورية السودانية" تعلن تأجيل التوقيع على الاتفاق مع الحكومة الانتقالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook