22:33 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، إلى القبول بأي قرار يصدر عن المحكمة الدولية الخاصة بقضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، منتقدا في الوقت ذاته بطء إجراءات المحاكمة.

    وقال عون، في مقابلة مع صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية، "علينا تقبّل ما سيصدر عن المحكمة الدولية، ولو أن العدالة المتأخرة ليست بعدالة"، مؤكدا أن "جريمة اغتيال الحريري أثرت كثيرا على حياة اللبنانيين ومسار الأحداث في لبنان".

    وتابع: "خلال عدوان تموز/ يوليو الإسرائيلي عام 2006، كان من واجبي ان أقف الى جانب حزب الله لأنني لبناني". ومضى قائلا: "نختلف مع حزب الله في الأمور الداخلية، لكن عندما تهاجم إسرائيل أرضا لبنانية وتقتل لبنانيين، فعلى كل مواطن لبناني أن يكون ضد المعتدين".

    ​وبدأت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلستها العلنية المخصصة للنطق بالحكم في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، في انفجار استهدف موكبه مقابل فندق السان جورج، وسط بيروت، عام 2005.

    وحسب مراسلة "سبوتنيك" في بيروت، "تتهم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان 4 أفراد ينتمون لـ"حزب الله" هم سليم عياش وحسين عنيسي، وأسد صبرا، وحسن حبيب مرعي".

    وقتل رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري مع 21 شخصاً وأصيب 226 بجروح، في 14 فبراير/ شباط 2005، في انفجار استهدف موكبه، مقابل فندق السان جورج، وسط بيروت.

    وتم تأجيل النطق بالحكم لمدة أسبوعين تقريبا، في إشارة لاحترام ضحايا انفجار مرفأ بيروت الذي وقع قبل أسبوعين وأسفر عن مقتل حوالي 180 شخصًا وإصابة أكثر من 6 آلاف، وتسبب في تدمير وإلحاق أضرار بربع مليون منزل، وأغرق البلد الذي يعاني بالفعل من ضائقة اقتصادية واجتماعية، في أزمة أعمق.

    انظر أيضا:

    ترقب حذر لقرار المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الحريري غدا الثلاثاء
    قبل الحكم في القضية... مسؤول سعودي: العدالة تنتصر لرفيق الحريري
    الحريري يغادر إلى لاهاي لحضور جلسة النطق بالحكم في قضية اغتيال والده
    بدء جلسة النطق بالحكم في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري
    قاض في المحكمة الخاصة بلبنان: لا دليل على تورط مباشر للحكومة السورية في قتل الحريري
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, حزب الله, لبنان, ميشال عون, رفيق الحريري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook