13:24 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت المملكة المغربية، اليوم الثلاثاء، تمسكها باستقرار الوضع في مالي، ودعت مختلف الأطراف إلى حوار مسؤول في ظل احترام النظام الدستوري.

    وأشارت الوزارة في بيان لها إلى أن "المملكة المغربية المتمسكة باستقرار هذا البلد، تدعو مختلف الأطراف إلى حوار مسؤول، في ظل احترام النظام الدستوري والحفاظ على المكتسبات الديمقراطية، من أجل تجنب أي تراجع من شأنه أن يضر بالشعب المالي".

    قال مصدر عسكري إن اعتقال الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا، بدأ بإطلاق النار على مقره في "سيبينيكورو" في ضاحية العاصمة باماكو، وحينها صدر بيان من رئاسة الحكومة يدعو للتهدئة ويقبل الحوار.

    وأضاف المصدر لوكالة "سبوتنيك"، أنه في الرابعة والنصف مساء بتوقيت مالي، اقتحم الجنود مقر كيتا ونقلوه مع رئيس الحكومة سيسي إلى قاعة كاتي التي انطلق منها التمرد.

    وكان مصدر عسكري قد أكد، اليوم الثلاثاء، لـ"سبوتنيك" نجاح الانقلاب العسكري في مالي بعد أن تم اعتقال الرئيس كيتا ورئيس الوزراء سيسي من قبل الجيش.

    وكانت حركة تمرد عسكرية قد اعتقلت عددا من الوزراء وبعض كبار الضباط ونقلتهم إلى أماكن مجهولة.

    انظر أيضا:

    روسيا تعبر عن قلقها إزاء الوضع في مالي بعد أنباء اعتقال الرئيس
    مصدر يؤكد لـ"سبوتنيك" اقتحام جنود لمقر رئيس مالي ونقله إلى مركز التمرد
    المغرب يعلن تمسكه باستقرار الوضع في مالي ويدعو مختلف الأطراف إلى الحوار
    الكلمات الدلالية:
    مالي, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook