21:55 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وصف عبد الواحد إبراهيم، الكاتب الصحفي السوداني، تصريح المتحدث باسم الخارجية السودانية عن التطبيع مع إسرائيل بأنه نوع من التعجل غير المفيد في ظل الظروف التي تمر بها الحكومة الانتقالية، لافتا إلى أن السلطة التنفيذية في السودان لم تتطرق لمسألة إقامة علاقة مع إسرائيل، وموقف المتحدث باسم الخارجية يظل موقفًا شخصيًا غير مرتبط بموقف رسمي.

    وأشار إبراهيم في حديث مع "راديو سبوتنيك" إلى أنه ليس الموقف الرسمي فقط وإنما الموقف الشعبي أيضًا يرفض إقامة علاقة مع إسرائيل في الوقت الراهن، وتابع "وقد ظهر هذا الموقف عقب لقاء عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة برئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بوساطة أوغندي".

    ولفت إبراهيم إلى أن قرار إقامة علاقة من هذا النوع ليست من اختصاص البرهان وإنما من صلاحيات مجلس الوزراء.

    وبعد أن أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية حيدر بدوي صادق، أن السودان يتطلع لاتفاق سلام مع إسرائيل أصدرت الوزارة بيانا ينفي هذا التوجه.

    وجاء في بيان لوزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين أن الخارجية "تلقت بدهشة تصريحات السفير حيدر بدوي صادق الناطق باسم الوزارة عن سعي السودان لإقامة علاقات مع إسرائيل، وأوجدت هذه التصريحات وضعا ملتبسا يحتاج لتوضيح".

    وأضاف: "تؤكد وزارة خارجية جمهورية السودان أن أمر العلاقات مع إسرائيل لم تتم مناقشته في وزارة الخارجية بأي شكل كان، ولم يتم تكليف السفير حيدر بدوي للإدلاء بأي تصريحات بهذا الشأن".

    انظر أيضا:

    استمرار الخلافات بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة
    رغم نفي الخرطوم... وزير الاستخبارات الإسرائيلي يعلن تفاصيل اتفاق مع السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook