12:13 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    113
    تابعنا عبر

    عبرت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الخميس، عن غضبها إزاء اغتيال نشطاء للمجتمع المدني في العراق وهجمات على محتجين في بغداد والبصرة.

    وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية مورغان أورتاغوس في بيان "نحث حكومة العراق على اتخاذ خطوات فورية لمحاسبة الميليشيات والعصابات الإجرامية التي تهاجم العراقيين الذين يمارسون حقهم في الاحتجاج السلمي"، بحسب رويترز. 

    وأعلنت شرطة العراقية، يوم الأربعاء تعرض سيارة بداخلها 4 نساء إلى عملية إطلاق نار، في محافظة البصرة العراقية.

    ووفقا لبيان الشرطة، فإن من ضمن النساء كانت الدكتورة الطبيبة الاختصاصية بالتغذية والناشطة المدنية ريهام يعقوب، حيث وافتها المنية على الفور مع امرأة أخرى، وجرحت اثنتان أخريان.

    وغرد رئيس الوزراء العراقي عبر موقع "تويتر"، قائلا على خلفية الاغتيالات الأخيرة للناشطين: "أقلنا قائد شرطة البصرة وعدد من مدراء الأمن بسبب عمليات الاغتيال الأخيرة، وسنقوم بكل ما يلزم لتضطلع القوى الأمنية بواجباتها".

    وأضاف: "التواطؤ مع القتلة أو الخضوع لتهديداتهم مرفوض وسنقوم بكل ما يلزم لتقوم أجهزة وزارة الداخلية والأمن بمهمة حماية أمن المجتمع من تهديدات الخارجين على القانون".

    ويشار إلى أن ريهام يعقوب هي إحدى الناشطات في الاحتجاجات العراقية، ونظمت فعاليات نسوية رياضية، كما تدير مركزا رياضيا في المحافظة العراقية.

    كما تعرضت ناشطات من محافظة البصرة، منذ عدة أيام، لمحاولة اغتيال، حيث تم نقلهن على أثرها إلى المستشفى "في حالة خطرة".

    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook