13:18 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة إماراتية النقاب عن وجود شحنة "نترات أمونيوم" في ميناء دولة أفريقية، تهدد بكارثة جديدة كما جرى في مرفأ بيروت، في الرابع من الشهر الجاري.

    وأفادت صحيفة "الإمارات اليوم"، مساء اليوم الجمعة، بأن مسؤولين سنغاليين ذكروا أن نحو 2700 طن من نترات الأمونيوم، وهي كمية تعادل تلك التي سببت انفجارا هائلا في بيروت، مرسلة إلى مالي، مخزنة حاليا في ميناء العاصمة السنغالية، داكار.

    وقالت سلطات الموانئ السنغالية في بيان، مساء أمس الخميس، إن نحو 3050 طنا من نترات الأمونيوم وصلت إلى دكار، مضيفة أن "350 طنا أرسلت بالفعل إلى مالي"، التي لا تملك أي منفذ على البحر.

    وتابعت أن الكمية المتبقية كان يفترض إرسالها إلى مالي أيضا، لكنها أغلقت حدودها بسبب الانقلاب الذي وقع الثلاثاء الماضي.

    وعرض مالك نترات الأمونيوم تخزينها على قطعة أرض يملكها في منطقة تبعد 30 كم عن دكار، ويتم تطويرها كمدينة تابعة.

    وكان الرئيس السنغالي، ماكي سال، طلب الأربعاء، خلال اجتماع لمجلس الوزراء، وضع خطة لجعل مستودعات تخزين المنتجات الكيميائية الخطرة آمنة.

    وأكدت سلطات ميناء داكار أنها اتخذت "كل الإجراءات اللازمة لتجنب كارثة مماثلة" لما حدث في بيروت.

    ولقي ما لا يقل عن 180 شخصا حتفهم، وشُرد 300 ألف عندما انفجرت كميات هائلة من مادة نترات الأمونيوم شديدة الانفجار، مخزنة بصورة غير آمنة منذ سنوات في مرفأ بيروت، في 4 أغسطس الجاري.

    وقد أدى الانفجار الناجم عن 2700 طن من نترات الأمونيوم في مرفأ بيروت إلى تدمير أحياء عدة من مدينة بيروت، ودفع الحكومة للاستقالة وسط احتجاجات حاشدة.

    انظر أيضا:

    خبير قانوني: ستتم معاقبة المذنبين في انفجار مرفأ بيروت ولا تغطية لأحد
    "لا أحد يعلم حقيقة ما حدث حتى الآن"... لبنان يكشف تفاصيل جديدة بشأن انفجار "مرفأ بيروت"
    صحيفة: خسارة سورية كبيرة بسبب انفجار مرفأ بيروت
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, السنغال, أفريقيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook