04:01 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أضرم محتجون عراقيون غاضبون ضد عمليات الاغتيال والتصفية التي تلاحقهم، النار في مكتب مجلس النواب العراقي، ومبنى مجلس محافظة البصرة، أقصى جنوب البلاد، اليوم الجمعة.

    وأفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الجمعة، أن المئات من المحتجين اقتحموا مكتب مجلس النواب العراقي في محافظة البصرة، جنوبي البلاد، وأضرموا النار به، رغم محاولات القوات الأمنية في تفريقهم.

    واتجه المحتجون نحو مبنى مجلس محافظة البصرة، في مركز المحافظة، وأضرموا النار به، ما أسفر عن احتراقه بالكامل، تنديدا بعمليات الاغتيال المتفاقمة التي طالت أبرز الناشطين المشاركين في الاحتجاجات الشعبية المطالبة بفرض العمل والخدمات.

    وفرقت القوات الأمنية المحتجين بقنابل الغاز المسيل للدموع، واعتقال العشرات منهم.

    وتصاعدت وتيرة الاحتجاجات في البصرة بعد اغتيال الدكتورة الطبيبة الاختصاصية بالتغذية والناشطة المدنية ريهام يعقوب، في هجوم مسلح استهدفها مع 3 نساء كن معها في سيارتها، الأربعاء الماضي.

    وقبل الناشطة ريهام، اغتيل الناشط البصري البارز، تحسين الشحماني، على يد مسلحين مجهولين أطلقوا عليه 21 رصاصة، يوم الجمعة الماضي 14 أغسطس/آب الجاري.

    انظر أيضا:

    النفط العراقي في يد واشنطن
    الإعلان عن عقد قمة ثلاثية بين ملك الأردن والرئيس المصري ورئيس الوزراء العراقي
    الشركات الأمريكية تعيد هيكلة الاقتصاد العراقي
    الحلبوسي يدعو المجتمع الدولي إلى دعم العراق في إعمار المناطق المتضررة
    "تهدیدات يومية بالتصفية"... نشطاء عراقيون يستغيثون بالحكومة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, أخبار العراق, احتجاجات, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook