07:42 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، مساء اليوم السبت، إن هناك جماعات خارجة عن القانون تحاول منذ فترة ترهيب أهل البصرة.

    ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن الكاظمي، أن "وجودنا في البصرة لأمر استثنائي، فالبصرة مهمة لدينا ولا نقبل بالإخفاقات في حماية أمنها"، لافتا إلى أن "جماعات خارجة عن القانون تحاول منذ فترة ترهيب أهل البصرة، وهي تشكل تهديدا لهم ولجميع العراقيين".

    وأوضح الكاظمي أنه: "يجب أن تعملوا بكل الإمكانيات لتوفير الأمن لأهالي البصرة، وهناك مجرمون يرتكبون عمليات اغتيال، لكن لم نرَ عملا يوازي خطورة هذه الجريمة"، مؤكدا ان "السلاح المنفلت والمشاكل العشائرية غير مقبولة، ويجب أن يكون هناك عمل استباقي، فالتجاوز وخرق القانون والجريمة لا يمكن أن نتعامل معها بشكل عابر".

    وشدد رئيس الوزراء العراقي على وجوب استعادة ثقة المواطنين بالأجهزة الأمنية، مشيرا إلى أنه حضر مباشرة من السفر ومعه الوزراء الأمنيون ورؤساء الأجهزة الأمنية لدعم القوات الأمنية ورفع الروح المعنوية، والعمل من أجل استتباب الأمن في المحافظة.

    وحول عمليات الاغتيال الأخيرة في بلاده، أوضح الكاظمي أنها "تشكل خرقا لا نقبل التهاون إزاءه"، مؤكدا أنه "لا مكان للخائفين داخل الأجهزة الأمنية، ولا مجال للخوف لمن يعمل من أجل العراق".

    ووصل مصطفى الكاظمي، مساء اليوم السبت، إلى محافظة البصرة، وعقد اجتماعا مع القيادات الأمنية والعسكرية في مقر قيادة المحافظة.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية العراقي: أجرينا حوارات مع قادة الأحزاب بشأن تواجد القوات الأمريكية
    الكاظمي يصل إلى البصرة برفقة وزير الداخلية
    الكاظمي: العراق ذو سيادة والتعامل معه يكون وفق هذا المبدأ
    ماذا حققت زيارة الكاظمي إلى واشنطن؟
    الكلمات الدلالية:
    اغتيال, البصرة, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook