20:55 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس المشارك للجنة الدستورية السورية عن المعارضة، هادي البحرة، اليوم الثلاثاء، أن جميع أعضاء اللجنة الدستورية السورية التي انعقدت يوم أمس الاثنين في جنيف، يخضعون للحجر الصحي، بعد ظهور أربعة إصابات بفيروس كورونا المستجد لدى المشاركين في الجلسة.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان صادر عن البحرة: " للأسف وبحسب نتائج اليوم لاختبار فيروس كورونا المستجد، تم تسجيل أربع حالات إصابة بكوفيد-19 بين أعضاء اللجنة الدستورية، الأمر الذي استدعى تعليق اجتماعات المجلس الدستوري والحجر الصحي على جميع أعضاء اللجنة في غرفهم الفندقية لمدة من يومين إلى عشرة أيام وفقًا لتعليمات الخدمة الطبية في جنيف.

    ويشار إلى أنه خلال هذه الفترة سيتواصل العمل مع هيئة التفاوض السورية في اللجنة الدستورية "من خلال أدوات الاتصال الافتراضية".

    وقال هادي البحرة أن الخيارات الممكنة لاتخاذ مزيد من الإجراءات ستكون موضوع المناقشة مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا، غير بيدرسن.

    وأعلنت الأمم المتحدة يوم أمس الاثنين تعليق المحادثات حول الدستور السوري في جنيف بعدما تبين إصابة مشاركين بوباء كوفيد-19، وذلك بعد بضع ساعات من بدء الاجتماع.

    وقال مكتب بيدرسن في بيان "إثر اجتماع أول بناء، تم تعليق الجلسة الثالثة للجنة الدستورية حاليا".

    وبخصوص مصير المحادثات، اكتفت الأمم المتحدة بالقول إنه سيتم إصدار إعلان في الوقت المناسب.

    وكانت اللجنة الدستورية السورية استأنفت عملها يوم أمس الاثنين بعد توقف دام تسعة أشهر.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook