21:34 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، اليوم الثلاثاء، تحقيق تقدم ميداني في معارك مع جماعة "أنصار الله"، في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

    القاهرة - سبوتنيك. ووفقاً لموقع وزارة الدفاع اليمنية "26 سبتمبر"، قال قائد المنطقة العسكرية الثالثة في الجيش اليمني، اللواء الركن ناصر الذيباني، إن "القوات مسنودةَ بالمقاومة الشعبية (كيان قبلي موالٍ للجيش)، تمكنت اليوم من تحرير واستعادة أجزاء واسعة من المواقع العسكرية في جبهة المخدرة شمالي مديرية صرواح (غربي مأرب)".

    وأكد "تلقي الحوثيين ضربات موجعة وقاسية لم يكونوا يتوقعونها أو تخطر على بالهم في كل جبهات القتال نتيجة التهور الذي قاموا به مؤخراً (في إشارة إلى تصعيد الجماعة هجماتها للسيطرة على مدينة مأرب مقر قيادة الجيش)".

    واتهم اللواء الذيباني، الحوثيين بـ"جر عناصرهم إلى محارق الهلاك، في محاولة منهم تحقيق انتصار وهمي وإعلامي".

    وثمن القائد العسكري اليمني، "الدور الفعال والكبير الذي تقوم به مقاتلات التحالف العربي، باستهداف التعزيزات العسكرية للحوثيين المتجهة إلى جبهات القتال".

    من جهة ثانية، ذكرت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين، أن مقاتلات التحالف شنت غارتين على مديريتي صرواح ومجزر غرب وشمال غربي مأرب.

    وأشارت إلى تنفيذ التحالف 6 غارات جوية على محافظة الجوف الحدودية مع السعودية، تركزت على مديرية خب والشعف شرقي الجوف، في حين استهدفت بغارتين مديرية ولد ربيع شمال غربي محافظة البيضاء وسط اليمن.

    وتشهد مديرية صرواح، بين الحين والآخر معارك كر وفر بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين، وتكتسب المديرية أهمية من استخدام الجماعة جبالها في استهداف مراكز قيادة القوات الحكومية في مدينة مأرب، وتمر عبرها أنابيب النفط الممتدة من حقول صافر في مأرب إلى ميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة (غربي اليمن) لتصدير النفط، فضلاً عن امتلاكها مطاراً عسكرياً.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook