22:08 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن المرشح لاستلام حقيبة وزير الثقافة في الحكومة التونسية الجديدة، وليد الزيدي، اليوم الأربعاء، انسحابه من منصبه.

    وقال الزيدي في تصريح لـموقع "إرم نيوز" إن "الوزارة وزر ثقيل قد لا أقدر على تحمله بالنظر إلى وضعي الصحي وإلى الظروف التي يمر بها قطاع الثقافة في البلاد والتحديات الكبيرة التي تواجهه، فضلا عن حاجة الجامعة لي وحاجتي للجامعة، التي أعتبرها عالمي وجنتي".

    وأضاف: "أعلن أنني لا أصلح إلا في الجامعة أو في خدمة ذوي الاحتياجات الخصوصية، ومن موقعي أذود عن وطني وأتجند له، لست وزيرا ولن أكون وزيرا، وأقسم بالله حتى ألقاه هذا قراري منذ عقلت، فليفرح لي أحبائي ولا يأسوا علي".

    وأشار إلى أنه فضل الانسحاب وطلب إعفاءه من هذه المسؤولية، لأن وضعه الصحي لا يسمح بذلك، مشددا على أنّه "لا يصلح إلا للتدريس في الجامعة و لا يرى نفسه وزيرا للثقافة".

    يأتي قرار الزيدي، الذي يلقب بـ"طه حسين تونس" بعد يومين من كشف رئيس الحكومة هشام المشيشي، عن تشكيلته الجديدة والتي ورد فيها اسمه كأول وزير كفيف في تاريخ البلاد.

    هذا وحدد مجلس نواب الشعب التونسي تاريخ الأول من سبتمبر/ أيلول 2020، كموعد لجلسة منح الثقة من عدمها لحكومة هشام المشيشي.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء تونس المكلف يعلن تشكيل حكومة تكنوقراط
    إعلان تشكيل الحكومة التونسية الجديدة... الجزائريون على موعد مع الاستفتاء على دستور جديد
    الكلمات الدلالية:
    تونس, وزير الثقافة, انسحاب, حكومة جديدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook