16:01 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، إن الجيش الوطني الليبي قد رصد عدة تحركات لتنظيم داعش الإرهابي، المحظور في روسيا، جنوبي البلاد.

    بنغازي - سبوتنيك. وردا على سؤال حول معلومات عن نشاط لتنظيم داعش في ليبيا، أكد المسماري في لقاء مع وكالة "سبوتنيك" أن التنظيم موجود في جنوب البلاد وبالتحديد في منطقة "أم الأرانب"، مشيرًا إلى أنهم "يتجولون في تلك المنطقة، كانت لديهم تحركات يوم الثلاثاء كبيرة جداً مدعومة بسرايا من المرتزقة التابعين للتشاديين"، متهما المجموعة الأخيرة بأنها تتبع حكومة الوفاق الوطني.

    وذكر المسماري أيضا أن هناك عددا من عناصر التنظيم الإرهابي في طرابلس، وذلك بعدما فروا من بنغازي منذ فترة طويلة بعد المعارك التي دارت هناك.

    وأضاف المتحدث أن "تحرك هذه الجماعات يأتي عندما يقوم الجيش بالتحرك نحو طرابلس في إطار المعركة الشاملة، إدارة المعركة تدار من تركيا من هناك من أجل فك الحصار أو مضايقة القوات المسلحة أو إحداث انشغالات خلف القوات المسلحة فيتم تحريك هذه المجموعات".

    وتشهد ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

    وتدعم تركيا بشكل كبير حكومة الوفاق الوطني بطرابلس والمعترف بها دوليًا، في حين تدعم دول عديدة مثل مصر والإمارات الجيش الوطني الليبي والبرلمان المنعقد في طبرق شرقي البلاد.

    وأعلنت حكومة الوفاق، الجمعة الماضية، وقف إطلاق النار من جانب واحد في كل الأراضي الليبية مع وقف أي عمليات قتالية وعسكرية لقواتها، واقترحت جعل مدينتي سرت والجفرة منطقتين منزوعتي السلاح.

    كما أعلن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح في بيان أن الاتفاق على الوقف الفوري لإطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا "يقطع الطريق على أي تدخلات عسكرية أجنبية وصولُا إلى إخراج المرتزقة".

    انظر أيضا:

    روحاني يكشف هدف صناعة "داعش" ويعلن القضاء على "إسرائیل الكبری"
    توقيف "داعشي" كان يخطط للقيام بعمليات إرهابية في لبنان
    قتلى وجرحى من الشرطة العراقية في هجوم لـ"داعش" بمحاذاة سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook