23:12 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء التونسي المكلف بتشكيل الحكومة، هشام المشيشي، التزامه بالإصغاء والتعامل والتفاعل مع كل الأحزاب والكتل البرلمانية والمنظمات الوطنية.

    ونقل موقع "راديو موزاييك" عن المشيشي قوله إنه "سيتم إيجاد آلية للتواصل مع مختلف الأحزاب والكتل لإيصال مقترحاتها للحكومة وستكون هناك لقاءات دورية تفاعلية بخصوص مثلا القرارات الكبرى".

    وشدد المشيشي على أنه يعمل على نيل ثقة البرلمان معلنا تواصل المشاورات بخصوص ذلك إلى غاية يوم الجلسة العامة المحددة لعرض حكومته على البرلمان لنيل الثقة.

    وصرح المشيشي، خلال تعليقه على مبادرة حركة الشعب، بأنه منفتح على النقاش والحوار بخصوص كل المبادرات الايجابية التي تحمل حلولا للبلاد.

    وكانت ردود فعل الأحزاب السياسية قد تباينت تجاه إعلان رئيس الحكومة التونسية المكلف هشام المشيشي، عن تركيبة حكومته الرسمية، إذ جاءت مواقف الأحزاب بين داعم لهذه الحكومة ورافض لها، في وقت تنتظر فيه أحزاب أخرى انعقاد مجلسها الوطني لحسم موقفها النهائي من هذه التشكيلة.

    وكان المشيشي، الذي كلفه رئيس الجمهورية قيس سعيد في 25 يوليو/ تموز 2020 بتشكيل الحكومة، قد أعلن عن أسماء فريقه الحكومي الذي ضم 25 وزيرا ووزيرة و3 كتاب دولة، وسط رفض واسع من الأحزاب السياسية المكونة للبرلمان لخيار تشكيل حكومة كفاءات مستقلة، مما يصعب نيلها ثقة الـ 109 أصوات المطلوبة للعبور من باردو إلى القصبة.

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء تونس المكلف يعلن تشكيل حكومة تكنوقراط
    تأخروا عن علاجه لأنه آت من منطقة موبوءة... وفاة طفل العامين تفجر موجة غضب واسعة في تونس
    محلل سياسي: الرأي العام في تونس يرحب بحكومة المشيشي
    تونس... تحديد موعد جلسة منح الثقة لحكومة المشيشي واتهام الرئيس بتنفيذ "انقلاب ناعم"
    إعلان تشكيل الحكومة التونسية الجديدة... الجزائريون على موعد مع الاستفتاء على دستور جديد
    "طه حسين التونسي" ينسحب من تكليفه بوزارة الثقافة في الحكومة الجديدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook