15:55 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل (94)
    1827
    تابعنا عبر

    أصدر رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، اليوم السبت، مرسوما بإلغاء القانون الاتحادي في شأن مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه، وذلك في أعقاب الإعلان عن معاهدة السلام مع إسرائيل.

    وقالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، إن "المرسوم بالقانون الجديد يأتي ضمن جهود دولة الإمارات لتوسيع التعاون الدبلوماسي والتجاري مع إسرائيل، ومن خلال وضع خريطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك، وصولا إلى علاقات ثنائية من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي".

    وأضافت أنه "يمكن في أعقاب إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل للأفراد والشركات في الدولة عقد اتفاقيات مع هيئات أو أفراد مقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتهم أو يعملون لحسابها أو لمصلحتها أينما كانوا، وذلك على الصعيد التجاري أو العمليات المالية أو أي تعامل آخر أياً كانت طبيعته"، كما "سيتم السماح بدخول أو تبادل أو حيازة البضائع والسلع والمنتجات الإسرائيلية بكافة أنواعها في الدولة والاتجار بها".

    ​وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن مؤخرا، التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي بين إسرائيل والإمارات برعاية أمريكية، قائلا على حسابه الرسمي بـ"تويتر": "انفراجه كبيرة اليوم! اتفاقية سلام تاريخية بين صديقينا العظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

    كما أعلن ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن الاتفاق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، على وقف خطة إسرائيل لضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، فيما قال نتنياهو في تغريدة: "إنه يوم تاريخي".

    الموضوع:
    اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل (94)

    انظر أيضا:

    افتتاح رحلات جوية بين الإمارات وإسرائيل
    وفدان إسرائيلي وأمريكي يتوجهان إلى الإمارات لبحث التطبيع
    الإمارات وإسرائيل تؤكدان أن معاهدة التطبيع ستعزز فرص السلام والاستقرار في المنطقة
    فيلق القدس: إسرائيل لا تستطيع حماية الإمارات والتطبيع يهدد أمن الجميع
    "أبرز خطوة للسلام منذ 25 عاما"... بومبيو يعلق على التطبيع مع إسرائيل بعد وصوله إلى الإمارات... صور
    الكلمات الدلالية:
    الشيخ خليفة بن زايد, التطبيع مع إسرائيل, إسرائيل, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook