06:07 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تبرعت فتاة لأخيها الذي يعاني من مرض "فقر دم لا مصنع"، بالخلايا الجذعية، لتكون بذلك أول عملية ناجحة "زرع نقي عظم غيري" لطفل في سوريا وذلك في مشفى تشرين العسكري بدمشق.

    وبحسب وكالة "سانا" السورية" للأنباء فإن الطفل تيم شدود ذي الأربع سنوات كان يعاني مرض "فقر دم لا مصنع" وحصل على أمله بالشفاء من أخته لين "5 سنوات ونصف" التي تبرعت بالخلايا الجذعية له نقلا عن قول الدكتور سليمان سليمان رئيس قسم زرع النقي واختصاصي أمراض دم وزرع نقي.

    وبيّن الدكتور سليمان أن الطريقة التي جرى اتباعها للتبرع كانت عبر جهاز قطف الدم المحيطي "البريزينيوس" وتعد من أحدث الطرق وأقلها آثاراً جانبية كما أن نتائجها على المدى البعيد أفضل من غيرها.

    وأشاد الدكتور سليمان بالكادر الطبي وتفانيه، مشدداً على أن "إنجاز عملية الزرع للطفل يبشر بأمل كبير لتوسيع مجال العمل وسط رعاية مباشرة من إدارة الخدمات الطبية التي اهتمت بتأهيل كادر طبي وتمريضي في إيطاليا منذ افتتاح القسم عام 2008"، لافتاً إلى أن "البدايات كانت بإشراف فريق طبي إيطالي ولدينا اليوم كادر طبي وتمريضي وفني بخبرات سورية".

    الكلمات الدلالية:
    دمشق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook