03:45 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير صحفية جزائرية أن الرئيس التونسي، قيس سعيد، اشتكى لنظيره الجزائري، عبد المجيد تبون، من شركة النفط الجزائرية "سوناطراك".

    وأوضح موقع "ألجيري بارت" الجزائري الناطق باللغة الفرنسية أن قيس سعيد اتصل بنظيره الجزائري، واشتكى من قرار اتخذته نائبة رئيس شركة "سوناطراك" الجزائرية، فتيحة نفاح، ضد الشركة التونسية للكهرباء والغاز.

    وأشار الموقع الجزائري إلى أن المسؤولة الجزائرية بالتشاور مع الرئيس التنفيذي للشركة توفيق حكار، قررت فرض عقوبات مباشرة على الشركة التونسية للكهرباء والغاز، بتخفيض كميات الغاز الطبيعي الموردة للشركة، بموجب عقد شراء وبيع الغاز الطبيعي، الذي يربط الجزائر بتونس حتى عام 2027 ، مع إمكانية التمديد لمدة سنتين.

    وقال الموقع الجزائري إن الغاز الطبيعي يعتبر منتج ثمين بالنسبة لتونس، لأنه يعتبر مادة خام أساسية وضرورية لتشغيل توربينات محطات إنتاج الكهرباء في تونس.

    وأرجع الموقع القرار الجزائري إلى أن "سوناطراك" تخشى من عدم دفع شريكها التونسي مستحقاته المالية بسبب الأزمة المالية التي تعيشها البلاد.

    أوضح الموقع أن الرئيس التونسي طالب نظيره التونسي بالتحلي بالصبر، كي تتمكن تونس من مواجهة الصعوبات المالية الكبيرة التي تواجهها الشركة التونسية للكهرباء والغاز.

    انظر أيضا:

    "سوناطراك" عملاق الطاقة الجزائرية يحقق أرباحا قياسية
    الجزائر تعين رئيسا جديدا لشركة الطاقة الحكومية سوناطراك
    "سوناطراك" والشركة التونسية للكهرباء والغاز تجددان عقد تسويق الغاز الطبيعي إلى غاية 2027
    سوناطراك الجزائرية توقع مذكرة تفاهم مع سيبسا الإسبانية لاستكشاف المحروقات
    الكلمات الدلالية:
    عبد المجيد تبون, الرئاسة التونسية, سوناطراك, الجزائر, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook