05:45 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إن الاستقرار في السودان وفي جنوب السودان سيشكل أساسا متينا للتكامل الاقتصادي.

    وتابع، في تدوينة، على "تويتر"، اليوم الثلاثاء: "السودان وجنوب السودان بلدان يتشاركان حدودا جغرافية بطول أكثر من ألفي كيلومتر وتاريخ مشترك ممتد".

    وأضاف: "لدينا عزم أكيد للعمل على تطوير العلاقات وهو ما يخدم مصالح ملايين المواطنين في البلدين وفي كل منطقة الإيقاد".

    ووقعت حكومة السودان اتفاق سلام مع الجماعات المتمردة الخمس الرئيسية، يوم 31 أغسطس/ آب الماضي، في خطوة مهمة على طريق حل الصراعات العميقة التي اندلعت في عهد الرئيس السابق عمر البشير.

    ويقول الزعماء المدنيون والقادة العسكريون الذين يتقاسمون السلطة في أعقاب الإطاحة بالبشير في أبريل/ نيسان 2019 إن إنهاء الصراعات الداخلية الممتدة منذ عقود يمثل أولوية قصوى للحكومة الانتقالية التي تستمر 39 شهرا في السلطة.

    ويتيح الاتفاق، الذي وُقع في جوبا عاصمة جنوب السودان، للجماعات المتمردة تمثيلا سياسيا وتفويضا بصلاحيات واندماجا في قوات الأمن وحقوقا اقتصادية وأراضي وفرصة لعودة النازحين. وفقا لـ "رويترز".

    وتشمل الجماعات المتمردة التي وقعت الاتفاق حركة العدل والمساواة وجيش تحرير السودان بقيادة مني مناوي، وهما من إقليم دارفور في الغرب، والحركة الشعبية لتحرير السودان - الشمال بقيادة مالك عقار، في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

    وتفيد التقديرات بأن أكثر من 300 ألفا لقوا حتفهم وشرد 2.5 مليون مع اتساع رقعة الصراع في دارفور بعد عام 2003 مع تحرك القوات الحكومية وفصائل مسلحة عربية في الأغلب لقمع المتمردين وغالبيتهم من غير العرب.

    وظلت جنوب كردفان والنيل الأزرق مع جمهورية السودان عندما انفصل جنوب السودان في 2011، وتشكو المجتمعات فيهما من تهميش حكومة الخرطوم.

    انظر أيضا:

    من يملك مفاتيح السلام في السودان... الموقعون في جوبا أم الممتنعون في دارفور؟
    رئيس الحركة الشعبية شمال يعلن نهاية الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق بالسودان
    السودان يوقع اتفاق سلام تاريخي مع خمس جماعات متمردة
    السودان... "العدل والمساواة" ترفض اتفاق جوبا للسلام
    الجامعة العربية ترحب باتفاق السلام في السودان
    الكلمات الدلالية:
    دارفور, جنوب السودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook