04:11 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس الحكومة التونسية المستقيل، إلياس الفخفاخ، إن بلاده اليوم في قلب العاصفة، وفي معركة حيوية ومصيرية.

    وجاء تصريح الفخفاخ في كلمة ألقاها، اليوم الخميس، بحسب مراسلة "سبوتنيك" في تونس، خلال مراسم تسليم المهام بين حكومته وحكومة هشام المشيشي الجديدة.

    وأوضح الفخفاخ أن "تونس تتخبط في مساعيها من أجل تلبية احتياجات مواطنيها وخاصة منهم الشباب وضعاف الحال وتتعثر لتثبيت استقرارها".

    وأضاف بالقول إن "تونس اليوم ينخر جسمها الفساد الذي امتزج بالسياسة والنزعة نحو المصالح الضيقة"، متابعا "إن الوطن بصدد الضياع بين أيادي الانتهازيين".

    وشدد رئيس الوزراء التونسي المستقيل على أن الحرب اليوم على الكفاءات الوطنية على أشدها، مؤكدا أن الصمت غير مقبول وتونس في أشد الحاجة لأدوار المسؤولية من الجميع.

    وسبق أن تسلم رئيس الحكومة التونسية الجديد، هشام المشيشي، في قصر قرطاج، ظهر اليوم الخميس، مهام المنصب من خلفه المستقيل، إلياس الفخفاخ.

    وأدت حكومة رئيس الوزراء التونسي، هشام المشيشي، اليمين الدستوري، مساء أمس الأربعاء، أمام الرئيس قيس سعيد، بعدما صوت 134 نائبا في البرلمان لصالح منحها الثقة ليلة أول أمس.

    انظر أيضا:

    المشيشي يتسلم رئاسة الحكومة التونسية رسميا من الفخفاخ
    الوضع أخطر من تغيير حكومة... الفخفاخ يحذر من مخططات تستهدف تونس
    "رئيس مكافحة الفساد": تصريح الفخفاخ بمصالحه كان منقوصا
    الكلمات الدلالية:
    رئيس وزراء تونس إلياس الفخفاخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook