03:28 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في اجتماع عمل مع الممثل الخاص للأمم المتحدة لهذا البلد غير بيدرسون، أن العقوبات الغربية لها تأثير سلبي على التسوية السياسية ومكافحة الإرهاب في سوريا.

    وقال شويغو: "حدثت تغييرات كبيرة في سوريا، والتي تتعلق بجميع مجالات حل أزمة العملية السياسية تقريبًا، والوضع الإنساني وإعادة الإعمار بعد الصراع، ومكافحة الإرهاب".

    ومن بين العوامل السلبية الأخرى، اعتبر انتهاك سيادة الجمهورية العربية السورية ونهب الثروات الطبيعية والقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا. ومع ذلك، قال إن السلطات السورية، بدعم من روسيا، تبذل كل ما في وسعها لتطبيع الوضع.

    في الوقت نفسه، يرى شويغو، أنه من الصعب فهم منطق الدول الغربية، التي من جهة "تحاكي القلق على الشعب السوري"، ومن جهة أخرى تفرض عقوبات عليه - فهي تحظر توريد الأدوية والمواد الغذائية، وتعيق عودة اللاجئين.

    كما يشعر شويغو بالحيرة من موقف أوروبا، التي لا تريد قبول تدفقات جديدة من اللاجئين، لكنها، في رأيه، تفعل كل شيء حتى يرغب السوريون في مغادرة بلدهم.

    انظر أيضا:

    كوبا تبدي استعدادها لتعزيز التعاون مع سوريا لمواجهة العقوبات الأمريكية
    بوتين: العقوبات الأمريكية على سوريا غير قانونية وتزيد المشاكل
    أمريكا تعلن عن مرحلة قادمة من العقوبات على سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, غير بيدرسون, الأمم المتحدة, شويغو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook