01:31 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اعتبر نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، فهد سليمان، اليوم الجمعة، أن اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية الذي عقد أمس، يشكل محطة هامة نظرا لما خرج به من نتائج ستفتح آفاقا أمام العمل الوطني الفلسطيني لمواجهة المؤامرات التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

    موسكو - سبوتنيك. وقال سليمان، في حديث لوكالة "سبوتنيك": "اجتماع الأمناء العامين الذي انعقد بحضور قيادي شامل بين رام الله و بيروت، يشكل محطة هامة لما نجم عنه من نتائج إذا ما تم الالتزام بها والعمل بموجبها ستفتح بالتأكيد آفاقا رحبة أمام العمل الوطني الفلسطيني، من جهة تمكينه من مواجهة المؤامرة التي تستهدف حقوقه الوطنية".

    وأوضح القيادي الفلسطيني بخصوص مخرجات هذا الاجتماع، أن "الشيء الذي خرجنا به هو بيان سياسي يؤكد على ثوابت النضال الفلسطيني ويؤكد على خيار المواجهة ويؤكد على استعادة الوحدة الداخلية، أي أنه يؤكد على مجمل قضايا تشكل أساسا برنامجيا يوحد الوضع الفلسطيني من جهة، ويجمع قواه ويحشدها من جهة أخرى ويوجهها اتجاه مقاومة الاحتلال".

    مضيفا بأنه "سوف تتشكل لجنة متابعة تنفيذ القرارات التي تم التوصل إليها، وسوف تضم القوى الفلسطينية المعنية بالمتابعة. تشكلت لجنة مصالحة".

    وأشار سليمان إلى أنه "تقرر تشكيل قيادة وطنية موحدة للانتفاضة، والمهم فيها أن مساحتها تغطي الضفة وغزة والشتات الفلسطيني وهذه لأول مرة، بمعنى أنه سيكون عملا جماهيريا منسقا لكل مناطق التواجد الفلسطيني، على أرض فلسطين من جهة، وكذلك وسط مختلف التجمعات الفلسطينية بالخارج".

    مشيرا إلى أنه تقرر عقد "اجتماع المجلس المركزي بحضور ومشاركة الأمناء العامين لمتابعة تنفيذ القرارات التي تم التوصل إليها، وهذه نقطة جدا مهمة لأنها ستسمح للمنظمات غير المشاركة بالمجلس المركزي [الجهاد وحماس] بأن تشارك في هذا الاجتماع".

    انظر أيضا:

    الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تدعو السعودية إلى عدم فتح أجوائها أمام الطيران الإسرائيلي
    الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ترفض تهدئة طويلة الأمد وفق الشروط الإسرائيلية
    بوغدانوف يلتقي الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين, الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook