21:44 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل (94)
    0 266
    تابعنا عبر

    أعلنت سهى عرفات، أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، "استعداد المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان إلى فتح تحقيق في قضية اغتيال ياسر عرفات"، متهمة قيادات في السلطة بالضلوع في التخطيط والتدبير لعملية الاغتيال.

    وفي مقابلة مع قناة "العربية"، قالت عرفات، إن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قبلت إعادة فتح التحقيق بموضوع اغتيال أبو عمار مرة أخرى، وستستدعي الشهود، وستكون هناك قصة كبيرة، وسأعرف من وضع السم في جسم ياسر عرفات".

    وأضافت، أنها "تملك ملفات تجسس لقيادات من السلطة الفلسطينية بالإضافة إلى ملفات فساد، وهناك مجموعة من الفاسدين حول الرئيس محمود عباس".

    وذكرت أرملة عرفات أن"الرئيس محمود عباس عبر عن رفضه بطريقة دبلوماسية دون الإساءة للإمارات وحكامها، لكن الجميع خونوني وهاجموني وخونوا الإمارات وأنا أقول لهم لن تستطيعوا أن تخونوا الإمارات، قائلة: "يوجد 300 ألف فلسطيني يعشون في الإمارات ولا نريد أن نكرر تجربة الشهيد ياسر عرفات حين وقف مع صدام حسين ضد الكويت لا نريد مخيم زعتري ثاني".

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مؤخرا، التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي بين إسرائيل والإمارات برعاية أمريكية، قائلا على حسابه الرسمي بـ"تويتر": "انفراجه كبيرة اليوم! اتفاقية سلام تاريخية بين صديقينا العظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

    كما أعلن ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن الاتفاق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، على وقف خطة إسرائيل لضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، فيما قال نتنياهو في تغريدة: "إنه يوم تاريخي".

    الموضوع:
    اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل (94)

    انظر أيضا:

    فضحت شارون ومنحها ياسر عرفات كوفيته... مواقف في حياة نادية لطفي
    أرملة ياسر عرفات تكشف تفاصيل الساعات الأخيرة من حياته
    تفاصيل أول مسلسل تلفزيوني عن ياسر عرفات
    وزير الإعلام اليمني: الحوثيون يحتلون منزل أسرة ياسر عرفات
    لعدم توقيعه الاتفاق مع بلاده... نتنياهو الابن: ياسر عرفات أنقذنا
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, الإمارات, فلسطين, ياسر عرفات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook