13:35 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل (94)
    0 36
    تابعنا عبر

    رفضت سهى عرفات، أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، أن يحرق أي علم عربي بيد الفلسطينيين، قائلة: "أسفت لحرق أعلام دول عربية بالقدس الشريف بأيد فلسطينية".

    وخلال لقاء مع قناة "العربية"، ردت سهى عرفات على الانتقادات التي وجهت إليها لظهورها في التلفزيون الإسرائيلي، وقالت إنها "ظهرت على التلفزيون الإسرائيلي بالمصادفة"، مشيرة إلى أنها موجودة في مالطا وليس في الإمارات.

    وعن سؤالها عن الطريقة التي كان الرئيس ياسر عرفات سيتعامل بها مع الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي لو كان على قيد الحياة، قالت إن "أبو عمار شعر بالخطأ حينما وقف ضد الرئيس المصري أنور السادات وقت اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية"، مضيفة أنه "بعد حصار طرابلس ذهب أبو عمار للسادات وقال له "حقك علي".

    وأضافت أنه "لو كان أبو عمار على قيد الحياة، لطلب من ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد أن يستخدم نفوذه الاقتصادي للضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإرجاع 200 ألف فلسطيني، وإخراج الأسرى ووقف التوسع بالمستوطنات.

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مؤخرا، التوصل إلى اتفاق سلام تاريخي بين إسرائيل والإمارات برعاية أمريكية، قائلا على حسابه الرسمي بـ"تويتر": "انفراجه كبيرة اليوم! اتفاقية سلام تاريخية بين صديقينا العظيمين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

    كما أعلن ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن الاتفاق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، على وقف خطة إسرائيل لضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، فيما قال نتنياهو في تغريدة: "إنه يوم تاريخي".

    الموضوع:
    اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل (94)

    انظر أيضا:

    بعد اعتذارها للإمارات... سهى عرفات تهدد "بفتح أبواب جهنم وحرق الجميع"
    لعدم توقيعه الاتفاق مع بلاده... نتنياهو الابن: ياسر عرفات أنقذنا
    تفاصيل أول مسلسل تلفزيوني عن ياسر عرفات
    "اقرأوا التاريخ".. سهى عرفات توجه رسالة للشعب الفلسطيني وتعتذر للإمارات
    أرملة ياسر عرفات تتحدث لأول مرة عن خطأه مع صدام حسين... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    مصر, الإمارات, إسرائيل, فلسطين, ياسر عرفات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook