21:37 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اتهم وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي جماعة أنصار الله "الحوثيين"، باستغلال اتفاق الحديدة، الذي توصلت إليه الحكومة اليمنية مع الجماعة خلال جولة مفاوضات ستوكهولم أواخر عام 2018، في التصعيد العسكري في جبهات القتال الأخرى من البلاد.

    القاهرة– سبوتنيك. وقال الحضرمي، خلال لقاء جمعه، اليوم الأحد في الرياض، مع القائم بأعمال السفارة الألمانية لدى اليمن يان كرواسر، "الحوثيون يتخذون من اتفاق ستوكهولم ووقف إطلاق النار في الحديدة دافعاً للتصعيد العسكري في المناطق الأخرى، وهو الأمر الذي لن نقبل به أبدا ولن يستمر".

    وأضاف: "تعنت الحوثيين واستمرار حربهم العبثية على اليمنيين يشكل العائق الحقيقي لجهود المبعوث الأممي"، مؤكدا على "حرص الحكومة على الوصول إلى سلام شامل ومستدام وفقا للمرجعيات المتفق عليها".

    وأشار إلى أن "المحاولات العسكرية الانتحارية اليائسة للحوثيين في محافظتي مأرب والجوف انكسرت أمام شجاعة وصمود أبناء الجيش الوطني"، في إشارة إلى هجمات الجماعة الساعية للسيطرة على كامل محافظة مأرب النفطية التي تعد مقر قيادة الجيش اليمني.

    ووجه الحضرمي اتهامًا للحوثيين، بـ"العمل على تقويض عمل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، وارتكاب العديد من الخروقات التي تم الرفع بها للامين العام للامم المتحدة"، معتبرًا أن ذلك "يهدد وقف إطلاق النار في الحديدة".

    وشدد على "أهمية التحقيق في استهداف العقيد محمد الصليحي (أحد أعضاء الفريق الحكومي لمراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة والذي قُتل بعملية قنص في آذار/مارس الماضي، وتتهم الحكومة الجماعة بتنفيذها)

    ونقل مقر البعثة إلى مكان محايد في الحديدة ليتسنى لها العمل بحرية وبما يضمن تنفيذ البعثة لولايتها المحددة بموجب قرار مجلس الامن 2452".

    وبشأن الناقلة صافر التي تتخذ خزاناً نفطيا عائما قبالة ساحل محافظة الحديدة غربي اليمن، قال وزير الخارجية اليمني إن "الحوثيين مستمرون في المراوغة بملف خزان صافر العائم من خلال طرح شروط تعجيزية أمام وصول الفريق الأممي الفني للناقلة العملاقة"، محذراً من التداعيات.

    وأكد "ضرورة استمرار ممارسة الضغوط على الحوثيين لحل هذه القضية لما لها من تداعيات كارثية على اليمن والمنطقة والملاحة الدولية بشكل عام".

    من جهته، جدد القائم بالأعمال الألماني "التأكيد على موقف بلاده الداعم لأمن واستقرار ووحدة وسلامة الأراضي اليمنية وللجهود الأممية المبذولة لتحقيق السلام الشامل وعودة الأمن والاستقرار".

    انظر أيضا:

    نائب رئيس الوزراء اليمني يدعو الأمم المتحدة لإنقاذ اتفاق ستوكهولم
    بعد فشل اتفاقي ستوكهولم والرياض... إلى متى تستمر الحرب في اليمن؟
    الكلمات الدلالية:
    الحوثيين, استغلال, اتفاق ستوكهولم, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook