20:28 GMT01 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أكد الداعية الإسلامي المصري، الدكتور مبروك عطية، أنه مع "قانون التصالح في مخالفات البناء، وأن من يخالفه مفسد في الأرض".

    وأضاف عطية، في تصريحات مع صحيفة "المصري اليوم"، أن "المخالفين سواء كان أشخاص بنوا وهم يعلمون ذلك أو آخرين اشتروا منهم، وهم يعلمون أن المباني مخالفة للقانون ولا يوجد بها تصاريح، الاثنان سواء في الإفساد وعدم الالتزام بالقانون، وعدم تنفيذ القانون سيكون خرابا على الجميع وتصبح الأمور عشوائية".

    وذكر أن "هذا القانون هدفه الحفاظ على الأراضي الزراعية ومنع العشوائيات والمباني المخالفة التي تهدد حياة المواطنين"، مشيرا إلى "هناك أشخاصا يحاولون تشويه الحقائق لتحقيق الإثارة والبلبلة، وفي محاولة للنيل منه، وأنه لايلتفت لهم".

    وحددت الحكومة المصرية شروطا رئيسية لإجراء التصالح في مخالفات البناء على مستوى الجمهورية، مؤكدة أنه عقب انتهاء هذه الفترة سيتم تطبيق القانون وبدء الإزالات الفورية للمخالفات التى لم يتم التصالح بشأنها.

    من جانبه، قال رئيس مجلس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولى، إنه "لن يكون هناك مد للتصالح في مخالفات البناء، مشيرا إلى أن المدى الزمني هو الموجود في القانون آخر سبتمبر/ أيلول الجاري".

    انظر أيضا:

    مصر... الحكومة تحسم الجدل بشأن تمديد فترة التصالح في بعض مخالفات البناء
    مصر... الحكومة تحسم الجدل حول طلبات التصالح في مخالفات البناء
    محامون دوليون: قبول نقض حكم "مرسى" في مصر لا يعني التصالح مع الإخوان
    مسؤول مصري: محور "ترعة الزمر" لا يمكن أن يتوقف ولا تصالح مع المخالفين
    مصر... الحكومة تكشف حقيقة تأجيل التصالح في مخالفات البناء
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة المصرية, أعمال البناء, مخالفات, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook