11:21 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الخبير في شؤون منطقة القرن الأفريقي، الدكتور عمار عبد العاطي، إن زيارة رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، إلى إريتريا اليوم، ذات صلة بملفات أمنية، مشيرا إلى أن هناك أياد أجنبية تلعب أدوارا خفية لتأجيج الصراعات الإثنية في شرق السودان، بهدف السيطرة على أراض خصبة زراعية وموانئ سودانية تمتد لمئات الكيلومترات على ساحل البحر الأحمر.

    وأوضح عبد العاطي، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" حول زيارة البرهان إلى إريتريا اليوم الاثنين، وبرفقته وفد عسكري وأمني رفيع، قال إن "من الواضح أن الزيارة التي يقوم بها البرهان إلى إريتريا ومعه مدير المخابرات ورئيس هيئة الاستخبارات بالجيش السوداني هي بخصوص مباحثات أمنية في المقام الأول خاصة أن شرق السودان يعاني من صراعات واقتتال بين عدة قبائل منذ مايو/ أيار 2019 ومن ضمن تلك القبائل لها صلات قبلية داخل الأراضي الأريترية".

    واتهم عبد العاطي إريتريا بتأجيج الصراع بين قبائل سودانية بشرق البلاد، وقال إن "إريتريا لها أطماع في مناطق (حوض بركة و القاش) التي تعتبر أراضيها خصبة، لذلك دولة إريتريا تلعب دورا خفيا في الصراع الدائر ببعض المدن القريبة من حدودها خاصة بين قبائل (الهدندوة وبني عامر)، اللتين لها تداخل داخل إريتريا أيضا".

    وشهدت مدينة كسلا شرقي السودان خلال أغسطس/ آب تظاهرات واسعة من قبائل الهدندوة تعبيرا لرفضهم تعيين صالح عمار حاكما لولاية كسلا، وأسفرت التظاهرات عن مقتل ولإصابة العشرات عقب أحداث تخريب وإحراق داخل السوق الكبير بمدينة كسلا، فيما اضطرت الحكومة المركزية لإرسال آلاف من قوات الشرطة للسيطرة على الأوضاع هناك.

    وتابع عبد العاطي: "إريتريا ليست وحدها التي لها أطماع في شرق السودان، وهي تسعى مع آخرين للسيطرة على موانئ سودانية مطلة على البحر الأحمر"، موضحا أن "تلك الدول استغلت الأوضاع أثناء ثورة ديسمبر الأخيرة بالخرطوم فقامت بتحريك يديها الاستخباراتية لخلق صراع بين القبائل المشتركة بين السودان وإريتريا حتى تعم الفوضى والتوترات مما يسهل عليها التحكم في القرار السوداني أو يطالب سكان شرق السودان باستفتاء لتقرير مصير الإقليم الشرقي للبلاد".

    ويعتقد عبد العاطي أن "البرهان والوفد المرافق له في زيارة إريتريا، يتحدثون صراحة مع المسؤولين الإريتريين عن التهديدات التي يتعرض لها شرق السودان وعن كيفية طرق معالجة تلك الأمور بين الجانبين".

    وفي وقت سابق من اليوم، وصل الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، إلى العاصمة الإريترية (أسمرا)، في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا.

    وذكر مجلس السيادة السوداني، في بيان اليوم، أن الرئيس الإريتري سياسي أفورقي وعدد من كبار المسئولين بدولة إريتريا، كانوا في استقبال البرهان، لدى وصوله مطار أسمرا.

    ويرافق البرهان في زيارته مدير جهاز الأمن والمخابرات العامة الفريق أول ركن جمال عبد المجيد، ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء ركن ياسر محمد عثمان.

    وهذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها البرهان إلى إريتريا منذ تسلم مجلس السيادة السلطة في السودان.

    انظر أيضا:

    البرهان يدعو الشعب والأجهزة الإعلامية الوقوف بجانب مصالح البلاد بشأن سد النهضة الإثيوبي
    البرهان يدعو إلى الابتعاد عن المحاصصات الحزبية والجهوية في السودان
    علاء مبارك يرد على البرهان: حلايب وشلاتين أرض مصرية
    السودان.. البرهان يدعو إلى إنشاء غرف طوارئ لمساعدة المتضررين من الفيضانات
    الكلمات الدلالية:
    عبدالفتاح البرهان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook