14:40 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 112
    تابعنا عبر

    قال وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمن، إن تكلفة بناء مسجد الجزائر الأعظم، قدرت بـ898 مليون يورو، أي ما يعادل نحو مليار و61 مليون دولار، وهو الرقم الذي فاجأ المتابعين.

    وقال ابن عبد الرحمن "بعيدا عن كل المزايدات التي قيلت هنا وهناك، فإن التكلفة الحقيقية الخاصة بالتحويلات لبناء هذا المعلم الديني والصرح الحضاري والسياسي، قدرت بـ898 مليون أورو، وليس 3 مليار أورو"، فيما ينتظر تدشينه في الأول من نوفمبر المقبل، وفقا لصحيفة الشروق الجزائرية.

    ويعد المسجد الأعظم، ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين الشريفين، وهو مقاوم للزلازل حتى الدرجة العاشرة على سلم ريختر، ويضم 12 بناية منفصلة في موقع يمتد على 20 هكتارا بمساحة تزيد على 400 ألف متر مربع، ومساحة قاعة الصلاة فيه تزيد على هكتارين، وتتسع لأكثر من 36 ألف مصل.

    ويمكن أن يرتفع العدد إلى 120 ألف مصل إذا تم استعمال المساحات الخارجية. ومن أهم معالمه المميزة المئذنة التي يصل ارتفاعها 265 متر، وستكون منارة للسفن.

    وكان المسجد الأعظم، الذي يتربع على الواجهة البحرية لبلدية المحمدية شرق العاصمة، محل جدل سياسي وإعلامي على مدار سنوات إنجازه، وذهبت بعض التسريبات المغرضة إلى رفع تكلفة الإنجاز إلى أكثر من ملياري دولار.

    ابن عبد الرحمن الذي حل، الاثنين، ضيفا على "منتدى القناة الأولى للإذاعة الوطنية"، اعتبر المسجد الأعظم "صرحا دينيا وعلميا وحضاريا وسياسيا"، فيما يضيف البعض، البعد السياحي لهذا الصرح، الذي يعتبر الثالث من نوعه في العالم الإسلامي وفي الكون برمته.

    انظر أيضا:

    "الشباب السعودي" يلغي عقد الدولي الجزائري جمال بلعمري
    التعديلات الدستورية في الجزائر.. من النظرية إلى التطبيق
    رئيس الوزراء الجزائري: مشروع تعديل الدستور "سيعطي قوة كبيرة لبلدنا"
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook