07:13 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    131
    تابعنا عبر

    قال محققون من الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إن "الأسلحة التي تزود القوى الغربية وإيران الأطراف المتحاربة في اليمن بها تؤجج الصراع المستمر منذ ست سنوات".

    وأضاف المحققون، أن "ضربات جوية شنها التحالف بقيادة السعودية خلال العام المنصرم قد تصل إلى حد جرائم الحرب وأن عمليات قتل نفذتها جماعة الحوثي وانتهاكات أخرى قد تعتبر من جرائم الحرب أيضا"، وذلك حسب وكالة "رويترز".

    وقال خبراء الأمم المتحدة إن "نقل دول منها بريطانيا وكندا وفرنسا وإيران وأمريكا للأسلحة يؤجج حرب اليمن".

    وتقود السعودية، منذ آذار/مارس 2015، تحالفا عسكريا من عدة دول عربية، وذلك لمساعدة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في سعيها لاستعادة العاصمة اليمنية صنعاء ومعظم شمال وغرب البلاد الواقع تحت سيطرة جماعة الحوثيين.

    وتسببت الضربات الجوية للتحالف، وكذلك القصف المدفعي المتبادل بين طرفي النزاع، والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة التي يطلقها الحوثيين، في مقتل وإصابة مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين في الجانبين؛ فضلا عن تدمير البنية التحتية لليمن، وانتشار الأوبئة والأمراض.

    انظر أيضا:

    وزير الإعلام اليمني: استغلال اللاجئين والمهاجرين الأفارقة في القتال "جريمة حرب"
    هل حمل "غريفيث" مقترحات جديدة إلى السعودية لوقف الحرب في اليمن؟
    خبراء: الحرب في اليمن قد تستمر سنوات
    وزير الخارجية بحكومة الإنقاذ اليمنية بصنعاء: سئمنا من الحرب التي تشن علينا منذ ست سنوات
    ما قدرات تنظيمي "القاعدة و"داعش" في اليمن... ودورهما في الحرب؟
    الكلمات الدلالية:
    التحالف العربي, أنصار الله, الأمم المتحدة, السعودية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook