18:34 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    أصدرت حركة "أمل" اللبنانية، اليوم الأربعاء، "بيانا ردت فيه على العقوبات الأمريكية اليت استهدفت أحد أعضائها الكبار"، وهو وزير المالية السابق علي حسن خليل.

    وذكرت حركة أمل، في بيانها، أن "فرض الولايات المتحدة عقوبات على أحد قيادييها إنما هو في الحقيقة استهداف للبنان ولسيادته وللخط والتنظيم السياسي الذي ينتمي إليه"، وذلك حسب تليفزيون "إم تي في" اللبناني.

    وقالت الحركة، "هذا القرار لن يغير من قناعاتنا ومن ثوابتنا الوطنية والقومية على الاطلاق"، مشيرة إلى أن "فرمان وزارة الخزانة الأمريكية والذي جاء في توقيت كان فيه اللبنانيون بغالبية قواهم السياسية والبرلمانية قاب قوسين أو أدنى من الوصول إلى حكومة جامعة يعول عليها أن تعمل على إخراج لبنان من أزماته، فهل هذا القرار للقول لنا أن الذي يدفعنا هو "أحرف الجر؟… مخطىء من يعتقد ذلك".

    وشدد البيان، على أن "استهداف النائب علي حسن خليل ليس استهدافاً لشخص شغل لفترة زمنية محددة موقعا وزارياً، إنما هو في الحقيقة استهداف للبنان ولسيادته وللخط وللتنظيم السياسي الذي ينتمي إليه، خط حركة أمل، خط الدفاع عن لبنان وعن وحدته وطنا نهائيا لجميع أبنائه، وعن عروبته وعن حقنا في الدفاع عن ثوابتنا وحقوقنا وحدودنا، أنتم مخطئون في العنوان وفي الزمان وفي المكان، ولكن وصلت الرسالة".

    وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الثلاثاء، عقوبات على وزيرين لبنانيين سابقين مقربين من "حزب الله".

    وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان، إنها أدرجت وزير المال اللبناني السابق علي حسن خليل ووزير الأشغال العامة السابق يوسف فنيانوس على قائمة "أوفاك" للعقوبات الأمريكية، مشيرة إلى أن علي حسن خليل ينتمي إلى حركة أمل التي يتزعمها رئيس مجلس النواب نبيه بري، والحليفة لـ"حزب الله"، فيما ينتمي يوسف فنيانوس إلى تيار المردة والحليف بدوره لـ"حزب الله".

    انظر أيضا:

    بيان شديد اللهجة من "حزب الله" و"حركة أمل"
    بالفيديو: إشكال كبير بين عناصر "حركة أمل" اللبنانية خلال مناسبة في الضاحية الجنوبية
    عضو حركة "أمل": لن نسمح للعقوبات بأن تطال الاقتصاد اللبناني
    مرشح عن "حركة أمل": التحالف الأساسي مع "حزب الله" ولا شيء يمنع إجراء الانتخابات
    حركة "أمل": هناك محاولات جادة لكي يعود الحريري إلى رئاسة الحكومة
    الكلمات الدلالية:
    حركة أمل, حزب الله, عقوبات أمريكية, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook