18:40 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

     صرح نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الأربعاء، بأن المشاورات الروسية الفرنسية بشأن ليبيا ستعقد في موسكو يوم 11 سبتمبر/أيلول الجاري.

    موسكو - سبوتنيك. وقال بوغدانوف للصحفيين: "ننتظر (المشاورات الروسية الفرنسية) في 11 سبتمبر، بعد غد في موسكو. اتفقنا على الحديث عن ليبيا - قضية التسوية الليبية برمتها على أساس قرارات مؤتمر برلين في 19 يناير/كانون الثاني، وقرار (مجلس الأمن الدولي) 2510".

    وأضاف الدبلوماسي بأن هذه المشاورات ستكون على مستوى وزارتي الخارجية.

    وأوضح بوغدانوف أن موضوع إنشاء منطقة منزوعة السلاح في سرت والجفرة يعتمد على الإرادة السياسية للأطراف الليبية. وقال: "هذه المسألة تناقش مع جميع الأطراف المعنية، وفي المقام الأول بمشاركة الأطراف الليبية نفسها وفي النهاية هم عليهم أن يقرروا. كل هذا يتوقف على الأطراف السياسية الليبية".

    ودعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في وقت سابق، إلى وقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار في ليبيا، لافتًا إلى أن الجميع أدرك استحالة الحل العسكري للأزمة.

    وأعلنت حكومة الوفاق الليبية في 21 آب/أغسطس الماضي، وقفاً فوريًا لإطلاق النار وتعليق جميع العمليات العسكرية في البلاد. ودعت حكومة الوفاق الوطني، في بيان، إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في آذار/مارس العام المقبل، مشيرة إلى أن "تحقيق وقف إطلاق النار يتطلب نزع السلاح في مدينتي سرت والجفرة".

    من جانبه، دعا رئيس مجلس النواب الليبي المنعقد في شرق ليبيا، عقيلة صالح، في بيان أصدره في اليوم ذاته، إلى هدنة في البلاد وأعرب عن أمله في ضمان الأمن في مدينة سرت بواسطة قوات الشرطة.

    وأعرب مجلس النواب عن أمله في أن "تجعل الهدنة مدينة سرت المقر المؤقت للمجلس الرئاسي الليبي الجديد".

    ويذكر أن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أعلن في الـ7 من حزيران/يونيو الماضي، عقب لقاء في القاهرة مع رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح وقائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، أنه تم التوصل إلى مبادرة لحل الأزمة الليبية.

    وتشهد ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، والذي تدعمه تركيا وقطر في حين يحظى الجيش الوطني الليبي بدعم من مصر والإمارات العربية المتحدة.

    انظر أيضا:

    بوغدانوف يبحث مع عضو منظمة التحرير لقاء فلسطيني جديد في موسكو
    بوغدانوف يبحث مع السفير السوري تعزيز التعاون الثنائي والحوار السياسي
    بوغدانوف يبحث مع ممثل رئيس مجلس النواب الليبي الوضع في البلاد
    بوغدانوف يبحث مع ممثلي المنظمات الفلسطينية في دمشق تنظيم لقاء فلسطيني في موسكو
    الكلمات الدلالية:
    ميخائيل بوغدانوف, فرنسا, روسيا, ليبيا, وزير الخارجية الروسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook