16:41 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أن الإهمال الذي عاشته بلاده لسنوات طويلة فاقم تبعات كارثة الفيضانات التي ضربت السودان أخيرا.

    وقال حمدوك في مقابلة مع شبكة "سكاي نيوز"، اليوم الأربعاء: "نتيجة للتدهور المستمر في كافة مناحي الحياة بالسودان وعلى رأسها البنى التحتية مثل الطرق والجسور، كانت تبعات الفيضان كارثية".

    ويعيش السودان منذ أيام عدة على وقع سيول وفيضانات غير مسبوقة منذ سنوات طويلة، بحسب ما أكد عدة مسؤولين في الدولة.

    ودفع الأمر مجلس الأمن والدفاع إلى إعلان حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، كما قرر اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وتشكيل لجنة عليا لدرء ومعالجة آثار السيول والفيضانات التي اجتاحت عددا من الولايات السودانية.

    وأعلنت وزارة الداخلية السودانية، في وقت سابق اليوم، "ارتفاع عدد ضحايا السيول والفيضانات في مختلف الولايات، منذ بداية فصل الخريف لعام 2020، إلى 103 وفيات، و50 مصابا".

    وأوضحت وزارة الداخلية، حسب تقرير للمجلس القومي للدفاع المدني، أن "27 ألفا و341 منزلًا، انهارت بشكل كلي، فيما انهارت بشكل جزئي 42 ألفًا و210 منازل"، مشيرة إلى "تضرر 179 مرفقًا، و359 متجرًا ومخزنًا، ونفوق 5482 رأس ماشية".

    انظر أيضا:

    وزير الري المصري يزور جنوب السودان
    رئيس جنوب السودان يتحدث عن التكامل الاقتصادي مع إثيوبيا
    تمساح يهاجم الغارقين... مشاهد تثير الفزع ولكن هل هي فيضانات السودان فعلا؟
    الكلمات الدلالية:
    فيضان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook