19:49 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل (94)
    0 30
    تابعنا عبر

    تساءل قاضي قضاة فلسطين، محمود الهباش، عن مدى تخلي جامعة الدول العربية اليوم عن فلسطين.

    ونشر الهباش على صفحته الرسمية على "فيسبوك"، مساء اليوم الأربعاء، تعليقا حول فشل الجامعة العربية في التوصل لتوافق بشأن مشروع قرار يرفض التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.

    وقال الهباش الذي يتولى منصب قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس محمود عباس للشؤون الإسلامية والعلاقات الدينية: "هل تخلت جامعة الدول العربية اليوم عن فلسطين، وانحازت إلى جانب إسرائيل في موقفها من التطبيع العربي معها؟".

    وأضاف الهباش: "هل انتصر المال السياسي المغمس بالذل على الأخلاق والكرامة العربية، حين لم تستطع الجامعة العربية أن تدين الخروج على الموقف العربي التاريخي الرافض للتطبيع مع دولة الاحتلال، قبل إنهاء احتلالها للأرض العربية؟".

    وأكد الهباش أن "فلسطين اليوم تبقى تقاتل وحدها في مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني، الساعي للهيمنة على الشرق الأوسط، وسوف تنتصر بإذن الله، ولو بعد حين".

    وقالت الجامعة العربية، اليوم الأربعاء، إن الاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة لم يتوصل لتوافق حول مشروع القرار الفلسطيني لرفض الاتفاق على تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.

    وتم الإعلان عن الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل في البيت الأبيض، في 13 أغسطس/ آب، عقب محادثات قال مسؤولون إنها استغرقت 18 شهرا، وستصبح الإمارات ثالث دولة عربية توقع اتفاق سلام مع إسرائيل وتقيم علاقات رسمية بين البلدين، بعد مصر (عام 1979) والأردن (عام 1994).

    الموضوع:
    اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل (94)

    انظر أيضا:

    "قرار يؤدي للمخطط التصفوي"... حماس تعلق على قرار الجامعة العربية بشأن التطبيع بين الإمارات وإسرائيل
    الجامعة العربية تنتهي إلى "عدم رفض" التطبيع بين الإمارات وإسرائيل
    قرقاش: لدى الإمارات أدوات عدة لدعم الموقف الفلسطيني مستقبلا
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, الإمارات, الجامعة العربية, محمود عباس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook