07:04 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قال "حزب الله" اللبناني إن سياسة العقوبات الأمريكية، التي استهدفت وزيرين سابقين في لبنان، لن تتمكن من تحقيق أهدافها.

    وأفادت قناة "المنار"، مساء اليوم الأربعاء، بأن "حزب الله" أصدر بيانا تعليقا على القرار الأمريكي بفرض عقوبات على الوزيرين السابقين، الحاج علي حسن

    خليل ‏ويوسف فنيانوس.

    وأكد الحزب اللبناني أن "هذا القرار الجائر هو وسام شرف للصديقين العزيزين، ولكل ‏من تتهمه الإدارة الأمريكية بأنه مقاوم أو داعم للمقاومة، وبأن تلك الإدارة هي سلطة إرهابية تنشر الخراب والدمار في كل العالم ، وهي الراعي ‏الأكبر للإرهاب الصهيوني والتكفيري في منطقتنا".

    وشدد "حزب الله" على أنه "لا يحق للإدارة الأمريكية أساسا أن تصنف الشرفاء ‏والمقاومين وتصفهم بالإرهاب، وكل ما يصدر عن هذه الإدارة مدان ومرفوض". ‏

    وأشار إلى أن "سياسة العقوبات الأمريكية لن تتمكن من تحقيق أهدافها في لبنان، ولن تؤدي إلى ‏إخضاع اللبنانيين وإجبارهم على التنازل عن حقوقهم الوطنية السيادية، بل ستزيدهم تمسكا بقرارهم ‏الحر، وكرامتهم الوطنية وسيادتهم الكاملة، وإن المواقف الصادرة عن هيئة الرئاسة في حركة أمل ‏وعن رئيس تيار المردة تؤكد هذه الحقيقة".

    وأعرب الحزب اللبناني عن تضامنه "مع الأخوين العزيزين، ووقوفنا إلى جانبهم ونحيي موقفهما الثابت ‏والراسخ والمضحي من أجل الدفاع عن لبنان وحريته وكرامته". ‏

    وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الثلاثاء، عقوبات على الوزيرين اللبنانيين السابقين، والمقربين من "حزب الله".

    وينتمي علي حسن خليل إلى حركة أمل التي يتزعمها رئيس مجلس النواب نبيه بري، والحليفة لـ"حزب الله"، فيما ينتمي يوسف فنيانوس إلى تيار المردة والحليف بدوره لـ"حزب الله".

    وذكرت حركة أمل، في بيانها اليوم، أن "فرض الولايات المتحدة عقوبات على أحد قيادييها إنما هو في الحقيقة استهداف للبنان ولسيادته وللخط والتنظيم السياسي الذي ينتمي إليه".

    انظر أيضا:

    الخارجية الأمريكية: ندرس فرض عقوبات إضافية على داعمي "حزب الله"
    محلل سياسي: العقوبات الامريكية على وزيرين سابقين رسالة سياسية إلى لبنان و"حزب الله"
    "لا أمل يرجى"... جعجع يهاجم "حزب الله" و"حركة أمل"
    الكلمات الدلالية:
    عقوبات أمريكية, لبنان, حزب الله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook