20:54 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني المصري، إن المدرسة جزء صغير من دورة حياة.

    ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ"، ظهر اليوم الخميس، عن طارق شوقي، أن المسؤولية عن عدم إصابة الطلاب بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، تقع على عاتق الطالب وولي الأمر والمدرسة.

    وشدد وزير التعليم المصري على ضرورة اتخاذ جميع التلاميذ والطلاب الإجراءات الاحترازية لمنع انتقال العدوى وتفشي فيروس كورونا.

    وأوضح طارق شوقي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد، اليوم الخميس، في مقر وزارة الصحة المصرية، بمشاركة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أنه لتقليل الكثافة في الفصول نحتاج إلى إنشاء 260 ألف فصل بتكلفة 130 مليون جنيه، مشيرا إلى ضرورة أن تكون الكثافة داخل أي مكان مغلق محكومة.

    وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان المصرية، قد كشفت عن خطة الوزارة لمواجهة عدوى كورونا بالمدارس مع انطلاق العام الدراسي الجديد.

    وأكدت الوزيرة أن تلك الخطة تتضمن التهوية الجيدة للفصول، مع ترك مسافات بينية بين الطلاب، والاستمرار في غسيل اليد، مع الحفاظ على تطهير الأسطح والبعد عن الأماكن المزدحمة، فضلا عن حظر التصافح بين الطلاب، مع الحرص على استخدام الأدوات المدرسية الخاصة بكل طالب، وعدم تبادلها مع الآخرين، مع عدم لمس حرف السلالم وتناول أطعمة صحية.

    ومن المقرر أن تعقد وزيرة الصحة والسكان مؤتمرا صحفيا بحضور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وأسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، للإعلان عن خطة الدولة المصرية فيما يتعلق بالإجراءات الوقائية الاحترازية التي سيتم اتخاذها قبل بدء العام الدراسي الجديد، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

    انظر أيضا:

    رئيس المركز المصري للحق في التعليم لـ"سبوتنيك": هذه المخاطر تهدد مسار العملية التعليمية
    مصر... التعليم العالي تحدد موعد إعلان نتيجة تنسيق المرحلة الثانية
    "تقليل عدد الأيام"... وزير التعليم المصري يعلن رسميا تفاصيل عودة الدراسة
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, مصر, وزارة التربية والتعليم المصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook