02:00 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن حريق مرفأ بيوت الذي اندلع اليوم الخميس، قد يكون عملا تخريبيا مقصودا أو نتيجة خطأ تقني أو جهل أو إهمال، مشددا على ضرورة معرفة السبب في أسرع وقت ومحاسبة المسبّبين.

    وأضاف في مستهل جلسة مجلس الدفاع الأعلى للبحث في موضوع حريق المرفأ "لم يعد مقبولا حصول أخطاء أيا يكن نوعها تؤدي إلى هكذا حريق خصوصا بعد الكارثة التي تسبب بها الحريق الأول".

    وأشار الرئيس اللبناني إلى أن العمل اليوم يجب أن ينصب على درس الإجراءات الفعالة لضمان عدم تكرار ما حصل.

    واندلع حريق جديد في مرفأ بيروت، اليوم الخميس، ليطلق عمودا ضخما من الدخان الأسود في سماء العاصمة اللبنانية بعد أكثر من شهر على انفجار هائل دمر منشآت المرفأ والمنطقة المحيطة به.

    وقال الجيش اللبناني، في بيان له، إن "حريقا اندلع في مستودع لإطارات السيارات والزيوت في مرفأ بيروت وسبب الحريق غير معلوم حتى الآن"، داعيا المواطنين إلى الابتعاد عن محيط المرفأ وإخلاء الطرق المجاورة له نظرا لاشتداد الحريق.

    وكانت مراسلة "سبوتنيك"، قد نقلت عن مصدر بالدفاع المدني اللبناني أن "المعلومات الأولية تشير إلى أنّ الحريق اندلع في مستودع داخل المنطقة الحرة بمرفأ بيروت فيه زيوت وإطارات"، مشيرة إلى أن "المواد المشتعلة غير خطرة".

    الكلمات الدلالية:
    ميشال عون, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook