09:41 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    زيارة ماكرون إلى الشرق الأوسط (24)
    0 01
    تابعنا عبر

    كشفت تقارير صحفية ما وصف بأنه تفاصيل لقاء باريس "الاستخباري، وعلاقته بتشكيل الحكومة اللبنانية.

    ونشرت وكالة "رويترز" تقريرا، أشارت فيه إلى أن مسؤول أمني لبناني، أجرى محادثات في العاصمة الفرنسية، باريس، مع مدير الاستخبارات الفرنسية، برنار إيمي، وتناقشا حول تشكيل الحكومة اللبنانية.

    وقال مسؤول لبناني إن مسؤولا أمنيا كبيرا أجرى محادثات في باريس مع رئيس المخابرات الفرنسية برنار إيمي حول تشكيل الحكومة اللبنانية، مع اقتراب موعد نهائي لإعلان هذا التشكيل مطلع الأسبوع المقبل.

    وتعول فرنسا على ساسة لبنان المنقسمين، لتشكيل حكومة جديدة تسن إصلاحات لانتشال البلاد من أزمة اقتصادية خانقة تعتبر أكبر تهديد للاستقرار منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

    وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في الأول من سبتبمر/أيلول الجاري، خلال زيارة لبيروت إن الزعماء اللبنانيين وافقوا على تشكيل حكومة في غضون أسبوعين، مما يعني ضرورة تشكيل حكومة بحلول أوائل الأسبوع المقبل، للبدء في تنفيذ الإصلاحات المنصوص عليها في خارطة الطريق الفرنسية.

    وعادة ما يستغرق الأمر عدة أشهر لتشكيل حكومة في لبنان، الذي يحفل بالانقسامات الطائفية والفئوية.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن دبلوماسي لبناني، قوله: "نأمل جميع أن يكون ممكنا الوفاء بالموعد النهائي".

    وأضاف الدبلوماسي: "كانت هناك دائما شكوك في الدوائر السياسية والدبلوماسية حول إمكانية تشكيلها (الحكومة) في غضون أسبوعين، ومن الواضح أن هناك الكثير من العمل، الذي يتعين القيام به قبل أن يكون لدينا قائمة كاملة بالأسماء".

    وقال المسؤول اللبناني إن اللواء عباس إبراهيم، التقى خلال زيارته لباريس بالفريق المكلف بمتابعة المبادرة الفرنسية.

    وأضاف المسؤول اللبناني أنه لدى عودة إبراهيم إلى بيروت، نقل إلى الرئيس ميشال عون "اهتمام فرنسا بمتابعة ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة ماكرون، خاصة فيما يتعلق بالإسراع في تشكيل الحكومة".

    كان رئيس الوزراء المكلف مصطفى أديب، الذي طرح اسمه تحت ضغط فرنسي عشية زيارة ماكرون، قد التقى بالرئيس عون يوم الثلاثاء وقال إنه في "مرحلة التشاور" مع الرئيس اللبناني.

    وخلال زيارته، أمهل ماكرون السياسيين اللبنانيين حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول، للبدء في تنفيذ الإصلاحات، قائلا إنه سيتم حجب المساعدات المالية وفرض عقوبات أخرى في المستقبل إذا وقف الفساد عقبة في الطريق.

    الموضوع:
    زيارة ماكرون إلى الشرق الأوسط (24)

    انظر أيضا:

    هل تفي القيادات اللبنانية بوعدها أمام الرئيس ماكرون بتشكيل حكومة خلال 15 يوما
    نائب لبناني: انتظار نتائج الانتخابات الأمريكية لتشكيل حكومة مؤامرة
    واشنطن ترفض وجود "حزب الله" ضمن الحكومة اللبنانية الجديدة
    البنك الدولي: أخطرنا الحكومة اللبنانية بإلغاء صرف 244 مليون دولار لمشروع سد بسري
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, الحكومة اللبنانية, إيمانويل ماكرون, باريس, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook